اقتصادالموقع

مراجعة صندوق النقد الثالثة لبرنامج تمويل مصر تستهدف 3 محاور

كتبت – ماري نادي

تجري بعثة صندوق النقد الدولي المراجعة الثالثة لبرنامج التمويل لمصر بقيمة 8 مليارات دولار، إذ وصلت البعثة إلى القاهرة.

ومن المنتظر الانتهاء من المراجعة الثالثة في منتصف يونيو المقبل لتحصل مصر على شريحة بقيمة 820 مليون دولار، كما يتم التفاوض للحصول على 1.2 مليار دولار من صندوق الاستدامة.

والمراجعة تركز على ثلاثة محاور أساسية: الأول التأكد من السياسات النقدية واستهدافها التضخم، مشيرة إلى أن الصندوق لا يوصي بسياسات محددة للتعامل مع مشكلة التضخم ولكنه يقدم الدعم الفني.

أما المحور الثاني فهو وضع آلية لضبط الاستثمارات العامة بمعنى التأكد من الالتزام بوضع سقف للاستثمارات العامة، وسقف لكل جهة من جهات الدولة بما فيها جهاز الخدمة الوطنية.

أما المحور الثالث فهو خفض الدين العام باستخدام حصيلة صفقة “رأس الحكمة”.

وأكد الدكتور محمد معيط وزير المالية لـ”العربية أن وزارة المالية حصلت على 12 مليار دولار من حصيلة صفقة رأس الحكمة بالجنيه المصري، ودخلت في إيرادات الموازنة وبالطبع ستؤدي لخفض العجز وأيضا استخدامها في خفض الدين.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر استوفت 7 شروط من أصل 15 شرطاً لإتمام المراجعتين.

بحلول يونيو من العام الجاري، توقع صندوق النقد أن يكون تم صرف شريحة القرض البالغ إجماليها 1.646 مليار دولار، على أن يتم بصرف نحو 1.228 مليار جنيه بنهاية سبتمبر من العام ذاته. فيما سيصل حجم الشريحة التالية إلى قرابة 1.228 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2024

حصلت مصر على دفعة مالية قوية من النقد الدولي في نهاية شهر مارس الماضي. فقد وافق مجلس الصندوق على زيادة حجم برنامج المساعدة المقدم لمصر بمقدار 5 مليارات دولار ليصبح إجمالي قيمة الاتفاق 8 مليارات دولار. وبفضل هذه الزيادة، تمكنت مصر من سحب ما يقارب 820 مليون دولار كشريحة أولى من هذا البرنامج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى