اقتصادالموقع

مديرة المتحف القبطي لـ موقع «الموقع»: عرض قطع أثرية جديدة تعود إلى القرن 5 

قالت جيهان عاطف مدير عام المتحف القبطي، إن اليوم تم عرض قطع أثرية فريدة من نوعها وذلك بمناسبة الاحتفالى بيوم 26 يوليو من كل عام وهو اليوم الذي ارتبط بخروج الملك فاروق من مصر عام 1952 حيث خرج الملك من الإسكندرية من ميناء رأس التين مستقلًا اليخت الملكي المحروسة ومتجهًا إلى إيطاليا في يوم 26 يوليو 1952م.

وأضافت مدير عام المتحف القبطي في تصريحات خاصة لـ موقع “الموقع“، أن  المتحف القبطي يضمالعديد من المقتنيات الأثرية الهامة من مناطق حول الإسكندرية ومنها قنينات مياه من منطقة أبو مينا الكيلو 46 جنوب غرب محافظة الإسكندرية وترجع للقرن 5-6 م، مزدانة بصورة القديس مينا محاط بجملين والصليب.

نرشح لك : غرفة المطاعم لـ موقع «الموقع»: إلغاء تراخيص المنشآت السياحية المخالفة لإجراءات مواجهة كورونا

وأشارت إلى أن  المجموعة الكبيرة الخاصة بالمتحف القبطي تحتوى على المخطوطات المزخرفة بشكل رائع، والأيقونات، والأعمال الخشبية المنحوتة بدقة، والجداريات (الفريسكات) المتقنة المزخرفة  بالمناظر الدينية والباقية من الأديرة والكنائس القديمة.

يذكر أن المتحف القبطي تم افتتاحه فى سنة 1910 بمجهودات مرقص سميكة باشا الذى يعتبر أحد الشخصيات المسيحية البارزة وقد كان مهتماً بحفظ التراث القبطى، كان سميكة باشا قد قام بجمع الآثار القبطية والعديد من العناصر المعمارية من الكنائس القديمة التى تخضع للتجديدات، وقد استخدمها لبناء المتحف وتأسيس مجموعته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad