رياضة

مجلس إدارة شركة ستادات: نقل المومياوات الملكية حدث فريد يعزز مكانة مصر عالميا

يتقدم مجلس إدارة شركة ستادات الوطنية، للمنشآت الرياضية، بأسمى آيات التقدير والامتنان والتهانى القلبية، لكافة مؤسسات الدولة على النجاح المبهر في تنظيم حدث نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط.

وأكد مجلس الإدارة أن مؤسسات الدولة المعنية، استطاعت أن تروج لهذا الحدث الفريد، عالميا، وصار حديث معظم وسائل الإعلام الكبرى، ومتابعة حثيثة من الملايين من جميع أنحاء العالم، للحدث عبر شاشات أكثر من 400 قناة فضائية دولية، ما يعد ترويجا للسياحة المصرية، وتعبيرا عن قوتها الناعمة.
كما أوضح مجلس إدارة شركة ستادات، أن حدث نقل المومياوات الملكية يثبت للعالم أن مصر تتمتع بمكانة كبرى، كصاحبة حضارة عظيمة، وقدرة مدهشة على تنظيم الأحداث والفعاليات الكبرى، بنجاح، وإخراجه بشكل ينال اعجاب واحترام كل من يتابعه.

وأضاف مجلس الإدارة، أن من حق كل مصري أن يفخر بقدرات وطنه، ومكانته الإقليمية والدولية، وقوته الناعمة، وأنه منارة الحضارة والتنوير منذ 7 آلاف سنة، ومستمر فى تأدية دوره بكفاءة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad