منوعات

متحول جنسيا يكشف تفاصيل نشأته وبداياته مع التحول لرجل

قال محمد دسوقي، المتحول جنسيًا إلى رجل والتي كانت تدعى “أزهار”، إنه ولد بجسم أنثى وعندما كبر سنه والتحق بالمدرسة، بدأ في الانحياز إلى صفات الرجال، إذ كان يفضل مصادقة الذكور بالمدرسة، الذين كانوا يبتعدون عنه لكونه أثنى.

وأضاف “دسوقي”، خلال لقائه مع الإعلامي جيلاني كساب، ببرنامج “الحكاية مع جيلاني”، المذاع على قناة “الصحة والجمال”، أنه كان يحرص على ارتداء ملابس الرجال، مما تسبب له في مشاكل عديدة مع معلمته بالفصل وكافة المدرسين بالمدرسة، والتي كانت تعاقبه على زي الرجل حيث كانت ترى أنه فتاة، لكن “محمد” أصر على ملابس الرجال، حتى أحالت المعلمة الأمر إلى مديرة المدرسة والتي استدعت ولي أمره، ومن هنا قرر ترك المدرسة.

وتابع: “في سن الـ 15 أجبرته أسرته على الزواج، وفي ذلك الوقت تأخرت الدورة الشهرية لديه، ليدخل في مواجهة مأساوية جديدة، حتى حدثت مشاكل ليلة الدخلة فكان يرفض إتمامها، وبعد 20 يومًا من زواجه تم الزواج، بعد دخلة بلدي، حسب العادات والتقاليد المتوارثة في الصعيد، عندما تكون العروس خائفة، وبعد مضي عام تم الطلاق بعد أن اصطحبه الزوج إلى طبيب نساء وتوليد، والذي تحدث معه بعيدا عن أزهار، فقرر تطليقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad