اقتصاد

متحدث الري يكشف تفاصيل خطة تطوير المنظومة المائية بـ “سيوة”

كتبت أميرة السمان

أكد المهندس محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الري، على أهمية تطوير المنظومة المائية بواحة سيوة، مشيرا إلى أن الوزارة تتابع عن كثب أعمال التطوير في ظل الإهمال الذي عانت منه المنطقة على مدار السنوات الماضية، نتيجة السحب الجائر والعشوائي للمياه الجوفية.

وأضاف “غانم”، ارتفاع منسوب مياه الصرف الزراعي تسبب في العديد من المشكلات بواحة سيوة، لافتا إلى أن أعمل التطوير تستهدف تحقيق التوازن بين معدلات سحب المياه والمناسيب الآمنة لبرك الصرف الزراعي بالواحة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الري، على أهمية التوسع في استخدام نظم الري الحديث لضمان استدامة التنمية بالواحة وزيادة الإنتاجية الزراعية.

وأشار إلى أنه تم حفر عدد من الآبار العميقة لسحب المياه من الخزان الرملي النوبي وخلط المياه الجوفية مع المياه متوسطة الملوحة لتحقيق التوازن بينهما في أعمال الري وإغلاق عدد من الآبار التي تحتوي على مياه شديدة الملوحة وتؤثر بشكل سلبي على المحاصيل.

وأضاف أن هناك تعاون وتبادل في الدراسات والخبرات مع الجانب الإيطالي في مجال المياه، لافتا إلى أن السفير الإيطالي أبدى استعداد بلاده لتقديم الدعم الفني إلى مصر في مجال تأهلي الترع واستخدام طرق أكثر استدامة، متابعا أن الوزارة بصدد عقد الأسبوع القاهرة الخامس للمياه مطلع شهر أكتوبر القادم تحت عنوان المياه في قلب العمل المناخي، لافتا إلى أن هناك اهتمام كبير من الدولة بملف التغيرات المناخية ويعد خطوة تمهيدية لمؤتمر المناخ المقرر انعقاده بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

تابع المتحدث باسم وزارة الري، المياه أكثر قطاع يتأثر سلبا بالتغيرات المناخية مما يتطلب إجراءات ومشروعات وسياسيات عديدة تتخذها الدولة طوال الوقت للتعامل مع هذه التغيرات، بالإضافة إلى تبادل الخبرات مع جميع دول العالم، جاء ذلك في مداخلة هاتفية لبرنامج “خط أحمر” على قناة الحدث اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad