هلال وصليب

مبروك عطية يرد على مهاجميه بشأن طالبة المنصورة: «الحجاب يقلل القتل»

كتب_ أحمد عبد العليم

خرج الدكتور مبروك عطية، في بث مباشر جديد، ليعلق مجددا على ما أثير حول تعليقه بشأن حادث قتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف، الذي قال فيه: «الشباب اللي كان بيعلق على حادث طالبة المنصورة، نصهم كابوريا، لكن ممكن يقتل بعد دقيقة، لأن دي عواطف مزورة، بس علشان البنت تنزل من بيتها، لازم تكون متحجبة ولابسة واسع، حياتك غالية عليكي، شوفوا بقى هقول كلمة لله، عاوزة تخرجي من بيتكم اخرجي لا بنطلون ولا شعر على الخدود»، قائلا: «أنا لم أتعرض لنيرة، ولم أذكر أنها لم تكن محجبة ودعوت لها بالرحمة 9 مرات وأن يرزقنا الله بقاض عادل يقتص ممن قتلها.

وأضاف مبروك عطية: «لم أقل أن عدم الحجاب سببا للقتل ولكن قلت أن الحجاب يقلل نسبة الحوادث، أنا لم أذكر البنية وأنا لم أقل إنها كانت غير محجبة، وأنا أتحدث بوجه عام، وقلت ما شرع الله شيئا إلا لمصلحة عباده، وفي سورة النور ربنا قال فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض، يعني ما تديش فرصة لمريض القلب أنه يطمع فيكي، ثم ذكرت أن الذين قالوا إن الحجاب حرية شخصية، قلت زي بعضه، اختاري الضيق والملزق في بيئة ريقها بيجري وممعهاش، البني آدم عليه أن يتحرك في بيئه لازم يعرفها».

وتابع مبروك عطية في تعليقه على مقتل طالبة المنصورة: «البيئة ينبغي معرفة ظروفها قبل الخروج إليها، واعرفي مين اللي هيشوفك اللي لا عنده دين ولا عنده حاجة هيقتلك لأنه ريقه بيجري ولا عنده فلوس فهيقتلك طالما ما طالكيش، الأزهر الشريف من أول إمامه الأكبر على مبدأه أن جميع جسد المرأة عورة ما عدا وجهها وكفيها الغوه وامشوا براحتكم وتحملوا النتائج، اللي بيقولوا اخرجي في قفة أيوه اخرجي في شوال بس تعيشي، هيقولوا طب والمنتقبة ما هي بتتعاكس هل أنا غافل عن كدا ولا نأمرهم بغض البصر لا نأمر بغض بصرهم عن التي التزمت بحدودها وسترت جسدها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad