هلال وصليب

ما حكم الدين في تصوير الميت بعد الوفاة؟.. الإفتاء تجيب

كتب- أحمد عبد العليم

أجاب الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية على سؤال ورد إليه من أحد المتابعين، نصه: ما حكم الدين في تصوير الميت بعد الوفاة؟.

وقالت أمين الفتوى في مقطع فيديو قديم منشور على قناة الدار على يوتيوب: الوفاة هى انقطاع الحياة، والإنسان عندما تنقطع حياته يكون بذلك له حرمة، فلا يجوز الاعتداء على حرمته.

وأضاف أمين الفتوى: لا يجوز أي شيء يكون فيه إهدار لآدمية المتوفي، فبعد الوفاة يحدث تغيرا في شكل الإنسان وملامحه وقد تكون فيه آثار على وجهه وكل هذا لا يجوز كشفه.

وتابع أمين الفتوى: لا يجوز ذلك الميت لما فيه من اعتداء على كرامة الإنسان والله سبحانه وتعالى يقول وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا.

على جانب أخر، علَّق الشيخ محمد حماد، أحد علماء الأزهر الشريف، على واقعة تصوير ممرضة بمستشفى المنصورة، لـ الطالبة نيرة أشرف، في أثناء تواجد جثمانها في مشرحة مستشفى المنصورة، عقب نقلها إليها بعد قتلها على يد زميلها أمام جامعة المنصورة، ثم تسريب ذلك الفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad