عيادتك

ماذا أفعل عند تعرض نجلي لحرق؟ ….رئيس تمريض الحالات الحرجة تجيب

شددت الدكتورة كريمة الشامي، رئيس قسم تمريض الحالات الحرجة والطوارئ بكلية التمريض جامعة المنصورة، على ضرورة العمل على تبريد الحرق من خلال وضعه تحت “الحنفية”، على الأقل لمدة 10 دقائق، للحفاظ على الأنسجة، وخلع أي إكسسوار في مكان الجرح، وإذا كان الجرح مفتوح يجب وضعه عليه الشاش ، وبعد ذلك الذهاب إلى الطبيب.

ولفتت “الشامي”، خلال حوارها مع الإعلامية ولاء غانم، ببرنامج “العيادة”، المذاع على فضائية “الحياة”، مساء الثلاثاء، الى ضرورة الذهاب إلى الطبيب عند التعرض للحرق في الوجه أو اليدين، أو الاعضاء التناسلية لا قدر الله، حتى إذا كان الحرق بسيط، لأنه قد يؤدي إلى اعداد تشوهات، خاصة إذا كان الحرق واضح.

ولفتت إلى أن الحرق إذا كان من الدرجة الاولى فليس ضروري الذهاب إلى المستشفى، وإذا كان من الدرجة الثانية وحجمه كبير، فقي هذه الحالة الذهاب إلى المستشفى، لمنع أي مضاعفات قد تحدث.

وأضافت أن هناك ضرورة لوجود شاش معقم، ومقص ورباط ضاغط ، وشيء مماثل للجبيرة ، ومطهرات ، ومرهم مضاد حيوي في المنزل ، للتعامل مع أي شيء طارئ قد يحدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad