اقتصادالموقع

مؤشرات “وول ستريت” تقتفي آثار البورصات العالمية وتسجل مستويات قياسية

أنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية تعاملات اليوم الاثنين – أولى جلسات الأسبوع – على ارتفاع، حيث قفزت المؤشرات إلى مستويات قياسية جديدة بدعم حالة التفاؤل لدى المستثمرين من قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالسماح باستخدام بلازما المتعافين في علاج حالات الإصابة بالفيروس التاجي “كوفيد 19”.

وصعد مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” الأوسع نطاقًا بمقدار 34 نقطة، بما يوازي1%، ليُنهي تعاملاته عند 3431، وأغلق مؤشر “ناسداك” لأسهم التكنولوجيا تعاملاته مرتفعًا بمقدار 68 نقطة، بما يوازي 0.5%، عند مستوى 11380 نقطة، وزاد مؤشر “داو جونز” الصناعي بمقدار 378 نقطة، بما يوازي 1.4%، ليُنهي التعاملات عند مستوى 28309 نقطة.

وشهدت الأسواق العالمية في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة مكاسب إيجابية بعد تقارير أوضحت دراسة الولايات المتحدة إمكانية التعقب السريع للقاح تجريبي للفيروس التاجي “كوفيد 19” تم تطويره في المملكة المتحدة، ودراسة مدى إمكانية استخدامه في أمريكا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad