الموقعتحقيقات وتقارير

مؤتمرات الشباب حدث فريد صنعته الدولة .. وتحيا مصر كلمة السر

كتبت – أميرة السمان

خلال 7 سنوات شهدت مصر إنجازات كبيرة وكان ذلك عقب توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي وجه بتمكين الشباب والمرأة ودمج ذوي الإعاقة في جميع الوظائف والمؤسسات والوزارات، وأصبحت الدولة المصرية، دولة الشباب بفكر جديد وفرص جديدة للشباب للتعبير عن آمالهم ومتطلباتهم، ومناقشة افكارهم لتنفيذها علي أرض الواقع، جاء ذلك خلال المؤتمر الوطني الأول للشباب الذي عقد في أكتوبر 2017 بمدينة “السلام” شرم الشيخ، أمام العالم أجمع حيث كانت أخبار مؤتمر الشباب تتصدر المواقع الإخبارية سواء المحلية أو العاملية وكانت الفرصة أيضا أمام شباب العالم سواء العربي أو الأجنبي.

وقد حرص الرئيس السيسي على الحضور ومشاركة ومناقشة الشباب في جلسات جميع مؤتمرات الشباب بداية من المؤتمر الأول للشباب ولم تقتصر المؤتمرات فقط على القضايا الاقتصادية أو السياسية فقط بل شملت أيضا نواحي اجتماعية وانسانية أخرى، فكانت المؤتمرات ملتقى للحوار ومسرح للفنون والمواهب ومنصة لتتويج الشباب المتميزين والمبدعين والأبطال في كافة المجالات وقطاعات الدولة. فتحول المؤتمر إلى صانع للروح الإيجابية والتفاؤل بصورة عامة وفي المحافظات التي يُعقد بها بصورة خاصة. كما أن فكرة إنعقاد المؤتمر بشكل دوري في مختلف أقاليم ومحافظات الجمهورية، كان له بالغ الآثر لدى جميع الشباب، وكانت رسالة واضحة من الدولة بنظرتها المتساوية لجميع أبناءها دون تفضيل أو تمييز.

نرشح لك: «الموقع» يستعرض منتدي شباب العالم ومؤتمرات الشباب في القاهرة والمحافظات في أرقام

ولعل أصداء نجاح المؤتمر لم تقتصر على الجانب المحلي فقط، فقد أبدى عدد من رؤساء الدول إعجابهم بفكرة المؤتمر وحرصوا على التعرف على التجربة المصرية فيما يتعلق بالمؤتمرات الوطنية للشباب وتطبيقها في بلدانهم، حيث وصل عدد المشاركين في هذا المؤتمر إلى حوالي 3000 مدعو.

وكانت أهمية إطلاق المنتدي الوطني ومناقشة القضايا السياسية علي الساحة المصرية ووضع استراتيجية للتواصل بين الأحزاب والأجهزة التنفيزية من أجل المشاركة في مشاكل المجتمع، بالاضافة لتعديل القوانين الخاصة بالأحزاب السياسية في مصر، وإعادة قيمة الهوية الوطنية للمصريين وذلك بالشراكة مع الهيئات المعنية و المجتمع المدني.

واعداد وثيقة عمل للتعامل مع ملف الحريات وقضايا الرأي العام، وإنشاء المجلس الوطني للشباب والمسئول عن صياغة القرارات الخاصة بالشباب.

نرشح لك: منتدي شباب العالم صناعة مصرية ودعاية مجانية لم تكلف الدولة مليماً واحداً

وكانت “الرؤية الشبابية للدولة المصرية للسنوات القادمة تناقش “الرؤية الشبابية للدولة المصرية للأربع سنوات القادمة”، وتعرض مقارنة بين أوضاع الإقتصاد العالمي والمحلي ، كما تعرض الدراسة تحديات المشروعات المتوسطة والصغيرة وكيفية التغلب عليها.

مما أكد للعالم أجمع أن مؤتمرات الشباب في مصر تعد حدث فريد صنعته الدولة المصرية برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والذي حرص علي مشاركتهم لوطنهم افكارهم والعمل والبدء في بتاء دولة حديثة وكانت كلمة السر في تلك المبادرات والمؤتمرات الشبابية هي كلمة “تحيا مصر” والتي لم يخلو أي لقاء مع الرئيس أو كلمة له في جميع المحافل الدولية إلا ويرددها .. تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad