الموقعمحافظات

مأساة فتاة بالغربية هربت من شقيقها مرتين بسبب ضربها.. وأهل قريتها : جبناها مرتين ونطالب بوضعها في دار رعاية

الغربية عاصم هشام

أجري موقع “الموقع” بث مباشر، من داخل قرية الدلجمون التابعة لمركز ومدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، مع فتاة تدعي ريهام وتبلغ من العمر 24 عاماً وتعاني من إعاقة ذهنية( كهرباء زيادة في المخ) وتحتاج إلى معاملة خاصة بعد طلب إحدي الأسر الذين أحضروها مرتين من محافظة المنيا بعد هروبها من منزل شقيقها لقيامه بالتعدي عليها .

بدأت ريهام حديثها لـ موقع “الموقع” قائلة أنا عندي عقدة من أخويا لكثرة ما يفعله معي خاصة بعد وفاة والدي ووالدتي .. أوقات كتيرة بيضربني ويحدث بي إصابات ويقوم بحبسي داخل المنزل.

وتابعت ريهام حديثها لـ” الموقع ” بصوت خافت وملامح يبدو عليها الإنكسار، قائلة : عيب قوي لما أكون في السن ده وأخويا يضربني وأعمل”حمام علي نفسي”، أنا خلاص كرهته ومليش أخوات .

وأضافت دائما يغلق عليا باب المنزل هو وزوجته بالمفتاح، ويضع جنزير علي الشباك، حتي لا استطيع الخروج، وانا نفسي أخرج وأشم هواء، زي الناس، وقمت مرتين بمغادرة المنزل، خوفا منه.

ومن جانبه قال علي الزيان أحد شباب القرية أنه شاهد عدة صور للفتاه علي مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأنها متغيبه عن المنزل منذ عدة أيام وتوصل الي مكان الفتاة وتواجدها في محافظة المنيا، فلم يتردد وقام بالذهاب إلى المنيا لإحضارها بدافع الشهامة وخاصة أنها بنت قريته.

وأشار الزيان إلي أنه قام بتسليم الفتاه الي أخيها محمد داخل منزله بالقرية، منذ شهر تقريباً وأوصاه بحسن معاملتها وان يكف عن مضايقتها إلا أنه فوجئ منذ يومين أنها غادرت المنزل وموجودة بقرية فيشا سليم التابعة لمركز ومدينة طنطا.

وتابع الشاب عَلِي الزيان : قمت بأخذها مرة أخري وهي الآن في المنزل مع والدتي وقامت بتوفير الرعاية لها من مأكل ومشرب وملبس، والفتاة ترفض أن تعود الي أخيها مرة أخرى.

وطالب الشاب “علي الزيان” المسؤولين بالتضامن الاجتماعي أو الجمعيات الخيرية والأهلية بتبني حالة الفتاة ريهام وإيداعها في إحدي دور الرعاية أو المسنين، لأنها تحتاج إلى معاملة خاصة ووالدته سيدة مسنه وتعاني من أمراض مزمنة ولا تستطيع أن تقوم بخدمتها، وناشد المسؤولين بتوفير الرعاية اللازمة لها، وإدخالها إحدي دور الرعاية بعد رفض الفتاة العودة لشقيقها لقيامه بالتعدي عليها بالضرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad