الموقعرياضة

ليفربول يدين الممارسات العنصرية ضد ماني وأرنولد بعد الخسارة من ريال مدريد

أدان نادي ليفربول الإنجليزي، اليوم الأربعاء، العبارات العنصرية التي وجهت لعدد من لاعبيه على وسائل التواصل الاجتماعي، عقب مباراة الفريق أمام ريال مدريد الإسباني، أمس الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.

ووُجهت عدد من العبارات العنصرية لكل من ساديو ماني وألكسندر أرنولد ونابي كيتا، بعد خسارة ليفربول أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ونشر نادي ليفربول بيانًا عبر موقعه الرسمي جاء فيه:” مرة أخرى نناقش للأسف الاعتداء العنصري المقيت في صباح اليوم التالي لمباراة كرة قدم. إنه غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف.”

وأضاف:” يدين ليفربول جميع أشكال التمييز ونواصل العمل مع شركائنا في الإدماج من خلال مبادرة Red Together الخاصة بنا، بصفتنا نادٍ، سوف نقدم للاعبينا كل الدعم الذي قد يحتاجونه، وسنعمل أيضًا مع السلطات المختصة لتحديد المسؤولين ومقاضاتهم إن أمكن.”

وأتم:”نحن نعلم أن هذا لن يكون كافيًا حتى يتم اتخاذ أقوى التدابير الوقائية من قبل منصات التواصل الاجتماعي والهيئات التنظيمية التي تحكمها.. لا يمكن السماح باستمرار الوضع الحالي وعلينا جميعًا التأكد من عدم استمراره.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad