حوادث

“لو عايزين الواد ادفعوا”.. ضبط مرتكبي واقعة اختطاف طفل وإعادته لأهليته بالقليوبية

نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، بالتنسيق مع مديرية أمن القليوبية، في ضبط مرتكبي واقعة اختطاف طفل، وإعادته لأهليته سالماً.

تبلغ لمركز شرطة الخانكة بمديرية أمــن القليوبية من (أحد المواطنين، مقيم بدائرة المركز) بغياب نجله (8 سنوات) عقب خروجه من المنزل وتلقيه إتصال هاتفى مـن مجهول طلب خلاله مبلغ مالى نظير إطلاق سراحه .

توصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية إلى أن وراء إرتكاب الواقعة (3 أشخاص أحدهم على صلة قرابة بوالدة المجنى عليه، مقيمين بدائرة المركز).

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبطهم بمسكن أحدهم وتم تحرير الطفل المجنى عليه والذى كان برفقتهم ، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة وقرر أحدهم أنه نظراً لإرتباطه بعلاقة قرابة بوالدة الطفل المجنى عليه عقد العزم على إختطافه ومساومة أهليته على إطلاق سراحه مقابل تحصله على مبلغ الفدية، وفى سبيل ذلك إستعان بباقى المتهمين لتنفيذ مخططه الإجرامى وحال خروج الطفل من منزله قاموا بإستدراجة مستخدمين فى ذلك مركبة “توك توك” قيادة أحدهم وتوجها به لمسكن أحدهم وقاموا بالإتصال هاتفياً بوالد الطفل المجنى عليه وطلب مبلغ الفدية، وتم بإرشادهم ضبط (مركبة التوك توك – الهاتف المحمول “المُستخدمين فى إرتكاب الواقعة”).
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad