الموقعمنوعات

لميس الحديدي عن صناعة الترافيك والتريند: الصحافة الصفراء في كل العالم والآن تحولت لبينك وحمراء وكل الالوان

انتقدت الاعلامية لميس الحديدي مأ اسمته صحافة الترافيك والتريند، في مصر قائلة: بلوجر إتجوزت كلب وراجل حول نفسه لتنين وستات ماسكين السكاكين لأجوازهم .. هناك تسابق بين المواقع الصحفية للاهتمام بتلك القصص.

تابعت خلال برنامجها كلمة أخيرة المذاع على شاشة ON، قائلة: مش معقول المجتمع كله مريض أو يهيأ للقاريء إن المجتمع كله قتلة وخونة ومضطربين سلوكياً وأوضحت أن أهمية هذه القضية في الوقت الحالي جاء على جراء أزمة الفيس بوك الاسبوع الماضي وشهادة هوجن أمام الكونجرس حول أليات عمل الروابط الخوارزمية للفيس بوك قائلة: نحن كإعلام وصحافة قد نقع في فخ الترافيك.. عدد المشاهدات واللايكات، ليترجم لأرقام ومنافسات وإعلانات، وبنقع بين فخ إما إننا عاوزين ترافيك وإعلانات وبين كون هذه الاخبار تعكس الواقع والحقيقة؟ ده بيكون السؤال.

تابعت أن الفيصل هنا كيف ننجو كصحافة وإعلام من ذها الفخ وأيضاً القاريء والمشاهد أن ينتقي ويميز بين الغث والسمين قائلة: طول عمره العالم كله فيه الصحافة الصفراء ودلوقتي الصحافة بقت صفرا وحمرا وبينك وكل الالوان لكن سيستم السوشيال ميديا غير الحياه وأصبحنا نجري وراء عناوين ساخنة عشان الترافيك والمشاهدات والترتيب على موقع ALEXA عشان المشاهدات دي تترجم لترتيب موقع ومشاهدات وأرباح في النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad