أحزاب وبرلمان

لمواجهة استخدام “حبة الغلة” في الانتحار .. توصيات هامة لزراعة النواب بتفعيل الرقابة على محلات المبيدات

أًصدرت لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم برئاسة النائب هشام الحصري، بعدد من التوصيات الهامة لمواجهة استخدام الأقراص المستخدمة في تخزين الغلال ” حبة الغلة” في الانتحار.

وأكدت اللجنة في توصياتها، على تفعيل الضوابط التي اتخذتها من قبل لجنة المبيدات الزراعية فيما يخص تقنين استخدام الأقراص المستخدمة في تخزين الغلال، وتشديد الرقابة على محلات المبيدات وغيرها من المحال التي تبيع تلك الأقراص، وتحرير محاضر للمخالفين.

كما أوصت بإفادة اللجنة، ببيان من وزارة الصحة والطب الشرعي بوزارة العدل، عن الحالات التي توفيت بسبب استخدام تلك الأقراص، وبيان من وزارة الزراعة عن الكميات التي تم ضبطها من الأقراص بالمخالفة للضوابط.

وأوصت اللجنة أيضا، بتكثيف الحملات من جانب وزارة الزراعة والصحة لتقنين استخدام تلك الأقراص، وكذلك أوصت وزارة الأوقاف بإثارة خطورة استخدام تلك الأقراص عبر منابر المساجد، وتوعية الشباب من خطورة استخدامها لاسيما وأن الانتحار أمر محرم شرعا.

وأيضا، أوصت اللجنة جهات الدولة المختلفة بالبحث عن الأسباب الحقيقية وراء الانتحار.

جاء ذلك اجتماع لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب نبيل عسكر، سحر معتوق، بلال النحال، بشأن عدم حظر بيع حبة الغلة السامة المستخدمة كمبيد حشري لحفظ الغلال، وسوء استغلاها مما يؤدى للتسبب في وفاه الكثير من المواطنين.

وطالب النائب بلال النحال، بحل جذري لتداول تلك الأقراص في المحال بالبحيرة، مشيرا الى انتشار حالات الانتحار في البحيرة بسبب تلك الأقراص، نظرا لأنها وسيلة سهلة للانتحار

قائلا، ” عندى اتنين كانوا بيحبوا بعض وانتحروا باستخدام تلك الأقراص في نفس اللحظة، وهما بيتكلموا مع بعض في التليفون وخدوا الحباية مع بعض”.

وقال الدكتور عادل دياب مراقب عام الأغذية بوزارة الصحة، لدينا عمدنا تشريعات تمنع وجود أي مبيدات زراعية في محلات الأغذية خاصة أقراص الغلة، وان ما يتعلق بوزارة الصحة في ذلك الموضوع هو محلات الأغذية فقط، وإنما محلات بيع المبيدات تابعة لرقابة وزارة الزراعة.

وقال الدكتور مصطفى عبد الستار، أمين لجنة المبيدات في وزارة الزراعة، ان تلك الأقراص يتم استيرادها من الخارج، ولا بديل لها مناسب في تخزين الغلال، وان هناك عدد من الضوابط لاستخدامها وتداولها.

وعقب النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والري، ان وقف استيراد تلك الأقراص لن يحل الأزمة، لاسيما وأنه لا بديل لها كما ذكر ممثل وزارة الزراعة، كما أنه لن يمنع من يريد الانتحار، قائلا:” اللى عاوز ينتحر هينتحر، ممكن يطلع يرمى نفسه من الدور العاشر” .

وأكد أهمية البحث عن الأسباب الحقيقية التي تدفع الشباب للانتحار، مشيرا الى ان ذلك هو الأهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad