فن وثقافة

“لما أموت الناس هيفتكروني و يسألوا عليا”..الجملة الأخيرة في حياة محمد شرف

كتبت- فاطمة حسين

بالرغم من ملامح وجه التي تتسم بالشر النسبي والتي قدمها بمهاره في مسلسل (ارابيسك) من خلال شخصية “سامبو”؛ إلا أنه أبدع في تقديم الأدوار الكوميدية وتقديم الافيهات المميزة مثل دوره في فيلم (زكي شان؛ آسف على الازعاج؛ عسكر في المعسكر)؛ وغيرها من الأدوار التي حفظت ببعض الافيهات التي مازالت تتداول بين الشباب الصغير حتي الآن.

بدأ محمد شرف حياته الفنية فور الانتهاء من دراسته بالإسكندرية وتخرجه من المعهد الفني التجاري عام١٩٨٤ ليأتي إلي القاهرة ويشارك في بعض الأعمال الفنية وكانت البداية في مسلسل “ارابيسك”أمام العمالقة (صلاح السعدني؛ هدي سلطان)؛ لينطلق من بعدها في تقديم الكثير من الأدوار بالرغم انها ليست بأدوار البطولة إلا أنها أدوار مؤثره ولاتنسي.

شارك محمد شرف؛ في العديد من أعمال الدراما التليفزيونية ومنها”أستاذ ورئيس قسم؛ مبروك جالك قلق؛ راجل وست ستات؛ أبناء دهشان؛ للعدالة وجوه كثيرة؛ يحيا العدل؛ العيادة؛ ريا وسكينة؛ تعالى نحلم ببكرة’؛ وغيرها من أعمال الدراما التليفزيونية.

كذلك قدم الكثير من الأعمال السينمائية ومنها “اسف على الازعاج؛ صباحو كدب؛ حسن ومرقص؛ ظرف طارق؛ الرهينة؛ خليك في حالك؛ قصة الحي الشعبي”؛ وغيرها من الأفلام التي تركت بصمة كبيرة في تاريخ السينما المصرية.

بالإضافة أنه قدم بعض الأعمال المسرحية ومنها “حودة كرامه؛ طرائيعو؛ غيط العنب؛ القشاش”؛ وغيرها من المسرحيات .

تم استضافته في أحد البرامج التليفزيونية وعندما سألت المذيعة في حد بيسال عليك في الوسط الفني حاليا..ابتسم وقالها لما أموت هيفتكروني ويسالوا عليا”.

وفي الفترة الأخيرة تعرض الفنان محمد شرف؛ لإصابة بالقلب ودخل في صراع طويل مع المرض ادي في النهاية الي وفاته في صباح يوم ٢٧يوليو لعام٢٠١٨ بمستشفي الاسكندريه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad