منوعات

للحدّ من إدمانها.. أمريكا تسعى لخفض نسبة النيكوتين في السجائر

كتب _ أحمد عبد العليم

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، عزمها العمل على خفض مستوى النيكوتين بشكل كبير في السجائر المبيعة في الولايات المتحدة، سعيا للتوصل، ضمن خطة لمكافحة السرطان، إلى مستويات منخفضة بما يكفي للحؤول دون إدمان المدخنين.

ويتوقع أن تعلن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية التي تنظم سوق التبغ اقتراحات بشأن القواعد المفترض اتباعها، وقد تَلقى على الأرجح احتجاجا شديدا من قبل قطاع تصنيع منتجات التبغ.

ولاحظ رئيس الإدارة روبرت كاليف، في بيان، أن ”النيكوتين يسبب الإدمان بدرجة كبيرة“، معتبرا أن ”جعل السجائر ومنتجات التبغ المحترق الأخرى مسببة للإدمان بشكل طفيف أو غير مسببة له كليا، يسهم في إنقاذ الأرواح“.

ومن المتوقع أن تستغرق العملية سنوات، إذ يمكن أن تؤخرها دعاوى قضائية، أو تنسفها أيُّ إدارة أمريكية مقبلة، على صلة بـ“لوبي“ شركات التبغ النافذ.

وأضافت إدارة الأغذية والعقاقير أن ”إدمان النيكوتين في المنتجات التبغية القابلة للاحتراق هو الدافع الأساس لاستخدام هذه المنتجات بصورة دائمة“.

وتندرج هذه المبادرة ضمن برنامج صحي واسع يهدف إلى الحد من الوفيات الناتجة من السرطان، الذي وعد الرئيس جو بايدن بخفض الإصابات به بنسبة 50% خلال السنوات الخمس والعشرين المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad