اقتصادالموقع

لعبة «الدماطي».. 600 مليون جنيه أرباح في غمضة عين .. ماذا حدث في صفقة «دومتي»؟.. «الموقع» يكشف المستور

«الشافعي»: كيف تباع شركة بـ 1.127 مليار جنيه والدولار بـ 8 جنيه ثم تشترى بـ 511 مليون جنيه والدولار بـ 19؟

>> «رمسيس»: قيمة السهم الحقيقية أعلى من القيمة المحددة بمراحل

>> خبير مالي: خطوة تحايلية من قبل «الدماطي» للاستحواذ على أسهم الشركة

مصادر: جهات مختصة منها الهيئة العامة للرقابة تبحث الملف

«رؤوف»: شركات متعددة الجنسيات تستثمر في مصر مستغلة قانون الإعفاء الضريبي

>>«يوسف»: الدولة هي من تبلغ عن التهرب الضريبي في هذه الحالات

تحقيق- ندى أيوب

مصر دولة جاذبة للاستثمار، ويسهل فيها على رجال الأعمال تحقيق أرباح، لكن يجب أن يتم ذلك بشفافية وبطريقة واضحة لا تعرف “اللف ولا الدوران”، فكما يربح رجل الأعمال من مصر، يجب أيضا أن تربح مصر وتستفيد، والاستثمار الحقيقي يقوم على المنفعة المتبادلة…

دراسات اقتصادية عديدة صدرت من مراكز دولية، ونشرت في صحف ومجلات عالمية بعضها اقتصادي، تحدث عن دول الملاذات الضريبية وتأثيرها السلبي على اقتصاد الدول وخاصة الناشئة، ” الموقع” قرر أن يبدأ سلسلة من التحقيقات الاقتصادية، لتناول هذه الظاهرة في مصر وأبرز مستغليها، وتأثيرها على الاقتصاد..

بحسب افصاحات البورصة المصرية، فإن شركة الصناعات الغذائية العربية-دومتى، أعلنت عن القوائم المالية المجمعة لها عن الفترة من 1 يناير 2016 إلى 31 مارس 2016 والتي أظهرت تحقيق صافي ربح قدره 24 مليون 129 ألف جنيه وهي الفترة التي تم فيها البيع الأول!

وكانت قد حققت صافي أرباح 128 مليون 727 ألف 898 جنيه خلال عام 2015، وحققت الشركة أرباح خلال الفترة من 1 يناير 2021 حتى 31 ديسمبر 2021 لتسجل صافي أرباح 72 مليون و424 ألف 222 جنيه مقابل 157 مليون 969 ألف 297 جنيه خلال نفس الفترة العام السابق 2020.

وحققت شركة دومتي صافي أرباحًا بقيمة 107 مليون و852 ألف 437 جنيه خلال الفترة من 1 يناير 2022 حتى 30 يونيو 2022 فترة البيع الثاني حاليا…

• قبل وبعد التعويم
خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، تساءل كيف لشركة ما أن تبيع أسهم مدرجة في البورصة المصرية بقيمة إجمالية 1.127 مليار جنيه بواقع 9.20 جنيه للسهم، قبل التعويم في 2016 ووقت ما كان الدولار بسعر 8 جنيهات، ويعاد شرائها تحت مظلة شركة أجنبية أخرى بسعر 511 مليون جنيه فقط في ظل ارتفاع سعر الدولار إلى 19 جنيه، بواقع 5.5 جنيه للسهم؟
وكانت شركة دومتي طرح عام وخاص على أسهم الشركة في 20 مارس 2016 بإجمالي 122.5 مليون سهم بسعر 9.20 جنيه قيمة السهم الواحد، وبقيمة إجمالية 1.127 مليار جنيه كما ذكرت في بيان للبورصة المصرية تناولته المواقع في ذلك الوقت.

وأعلنت شركة دومتي يوم 8 سبتمبر 2022 موافقتها على استحواذ شركة إكسبيدشن إنفستمنت بدولة موريشيوس، و المملوكة لعائلة الدماطي بالشراكة مع مستثمرين أجانب على نسبة 34% من أسهم شركة دومتي بسعر511.58 مليون جنيه بواقع 5.5 جنيه للسهم الواحد.

• ظروف السوق
الدكتورة حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، قالت إن موضوع شراء شركة دومتي لنفس أسهمها المباعة منذ 2016 تحت اسم شركة أجنبية أخرى ربما يكون من باب التخفيف أو الإعفاء من الضرائب لصالح الشركة، ومن المعروف أن شركة دومتي شركة مصرية طرحت أسهمها في البورصة منذ 2016 بسعر 9.20 جنيه للسهم، وبسبب ظروف السوق وممارسات تتعلق بارتفاع أسعار الخامات والاستيراد من الخارج وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه بدأ سعر السهم في الانخفاض.

الأمر الذي جعل الشركة تحقق خسائر في أول سنة مالية، وبالتالي يمكن أن يعرض الشركة للتصفية وفقا للقانون الذي يسمح بتصفية الشركة مع استمرار تحقيق خسائر تصل إلى رأس المال.

• موريشيوس والازدواج الضريبي
وأضافت رمسيس، أنه مع استمرار عروض الاستحواذ على قطاع الأغذية المتواجد في البورصة المصرية، أنشأت شركة في “موريشيوس” مشارك بها الشريك الرئيسيي لشركة دومي “الدماطي” وبدأ العرض على الشركة الرئيسية ببيع أسهمها في سوق الصفقات بسعر 5 جنيهات للسهم، مقابل نسبة 35% من أسهم الشركة، ومن ثم رفع السهم لـ 5.5 جنيه للاستحواذ على نسبة أكبر، مشيرة إلى أن أداء الشركة في البورصة ليست كأداء شركات الأغذية الأخرى، ومن هنا بدأ المتعاملون في الإستجابة لعرض الشراء بدون العلم من المشترى.

نرشح لك : خبير اقتصادي لـ موقع «الموقع»: استهداف حجم السيولة يساعد في السيطرة علي النمو في المعروض النقدي

وأوضحت، أنه وفقا لاتفاقية بين مصر ودولة موريشيوس بالاعفاءات، أو عدم الإزدواج الضريبي تم إنشاء هذه الشركة، وتعتبر خطوة تحايلية من قبل “الدماطي” للاستحواذ على أسهم الشركة، ولن تضر الاقتصاد الوطني بشكل مباشر ولكنها تلحق الضرر بالمتعاملين في البورصة، وتؤثر على سوق المال بشكل مباشر؛ لأن الأسهم سيتم شطبها من البورصة المصرية وتندرج تحت مظلة بورصة أخرى في الخارج.

• القيمة أعلى بمراحل
إضافة إلى أن قيمة السهم الحقيقية أعلى من القيمة المحددة بمراحل، وهذا يعتبر تلاعب من قبل المساهمين مؤسسي الشركة في الخارج للاستحواذ على أسهمهم وإمكانية التصرف فيها، مما يعطي وجهة نظر سلبية عن مستثمري القطاع الخاص، إلا أن كافة الإجراءات التي استخدمها مستثمري شركة دمتي قانونية 100٪ وبموافقة الجهات المختصة.

• شركات متعددة الجنسيات
من جهته يقول الدكتور سمير رؤوف محلل أسواق المال، إن هناك بالفعل شركات طرحت عدد أسهم معينة في البورصة منذ 2016، عندما كان سعر الدولار 8 جنيهات، وأعادت شراء نفس الأسهم بقيمة تراجع إلى النصف تقريبا عندما كان الدولار بسعر 19 جنيه، في حالة تجميد تلك الدولارات في البنوك منذ 2016 حتى 2022 يستفيد أصحابها من فائدة البنوك من جهة، ومن جهة أخرى يضاف إليها أرباح الفرق الفعلى بين سعري البيع والشراء والفرق الفعلي بين سعر الدولار عند البيع “8 جنيه” وسعر الدولار عند الشراء “19.5”.

وأوضح رؤوف، أن هناك بعض الشركات تستثمر في مصر عن طريق مشاركتها في شركات متعددة الجنسيات، مثل إنشاء شركات في دول موريشيوس وغيرها وفقا لقانون الازدواج الضريبي، وهذه الدول لا تسأل عن الضرائب، مشيرا إلى أن ضريبة الأرباح الرأسمالية ضربت أسعار الأسهم لقيم متدنية للغاية، في الوقت الذي ارتفعت فيه جميع أسعار السلع بنسبة 100% أو 150% نزلت أسعار الأسهم على شاشات التداول إلى أقل من النصف.

•الدولة..والتهرب الضريبي
دكتور عمرو يوسف، الخبير الاقتصادي، قال إن أسعار الأسهم المتدنية يرجع للقيم السوقية الآن وفرض الضرائب على الأرباح في مصر يخضع إلى إقليمية الإيرادات، والأرباح المحققة من شركة تخضع لشركة أخرى خارج مصر لا تخضع للضرائب، ومنها شركات دولة موريشيوس، وفقا لاتفاقية بين البلدين بمنع الإزدواج الضريبي، بشرط أن لا يكون هناك شبهة تهرب ضريبي.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أنه وفقا للاتفاقية لا يحق للشركات دفع ضرائب مرتين في البلدين، ولكن يحق لها دفع ضرائبها في البلد الأم، وتقديم ما يثبت ذلك، وإلا فهناك ما يعرف بوقائع التهرب الضريبي ومن هنا يوجد إجراءات معينة بين الدول للتبليغ عن هذه النوعية من التهرب وهو تصرف دول وليس تصرف أفراد.

وبحسب مصادر للموقع، فإن جهات مختصة منها الهيئة العامة للرقابة تبحث الملف لاتخاذ مايلزم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad