اقتصاد

لربات البيوت احذرن ..«الملامين» به مواد سامة.. «الموقع» يفتح ملف الأدوات المنزلية المغشوشة

كتب – أسامة غانم

انتشرت في الآونة الأخيرة أدوات وأواني منزلية محلية الصنع بالأسواق ، غير صالحة للاستخدام الآدمي منها “أطقم ملامين مغشوش” وبأسعار زهيدة وتسبب أضرار وأمراض كبيرة خاصة على الأطفال ،الأمر الذى حذرت منه شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية خلال الفترة الماضية.

وبدوره كشف أشرف هلال، رئيس شعبة الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية بغرفة القاهرة التجارية، عن ظهور أدوات منزلية وتحديدا “أطقم ملامين” في السوق المحلى مغشوشة ورديئة وغير صالحة للاستخدام الآدمي، مؤكدًا أن هذه الأدوات، مصنوعة من مادة اليوريا السامة تقدر ثمنها بـ 400 جنيه، مشيرًا إلى أن المصانع المصرية تبيع الميلامين الأصلي بسعر 800 جنيه، لافتًا إلى أن الميلامين المصري أقل في السعر من المستورد نتيجة إغراق السوق.

وقال “هلال” فى تصريحات لـ”الموقع” إن اكتشاف هذه المادة من جانب عدد من التجار وأصحاب المحلات في غاية الصعوبة وكذلك بالنسبة للمستهلك العادي، ولاكتشافها لا بد من استخدام تحاليل متخصصة على نوعية “الميلامين”، ويكون من المصانع التي تنتج هذه المنتجات او الأدوات، مشيرًا إلى أن الأسواق تعاني من وجود منتجات من اليوريا المغشوشة تجاريًا وصناعيًا وتسبب مرض السرطان للمستهلك عقب تفاعلها مع الطعام أثناء استخدامها ما ينتج عنها مادة الفور مالين المسرطنة.

وتابع “هلال” أن 90% من الميلامين الرخيص في المحلات التجارية يحمل موادا ضارة ولا يصلح للاستهلاك الآدمي، محذرًا من “سلع الأرصفة” لأنها مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات القياسية وتضر بالسلامة العامة، مطالبًا المستهلكين بضرورة شراء السلع من المحلات المسجلة رسميًا والشهيرة، موضحًا أن انتشار مصانع “بير السلم” في عدد من المناطق وراء ظهور هذه المنتجات المغشوشة والرديئة.

وأوضح رئيس شعبة الأدوات المنزلية، أن عدم وجود رقابة حقيقة على المصانع غير مرخصة او ما تسمى “بير السلم” أدى إلى انتشار منتجات وأدوات منزلية مغشوشة ورديئة فى السوق المحلى، تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان عند تفاعلها مع الطعام، مشيرًا إلى أن أصحاب مثل هذه المصانع يكون الهدف الأهم لديهم هو زيادة الارباح وبيع كميات كبيرة من هذه المنتجات، لافتا إلى انه للأسف يقوم بعد المستهلكين نتيجة للظروف المادية بشراء هذه المنتجات والأدوات من السوق، مطالبًا الجهات المعنية بتشديد الرقابة على هذه المصانع والقضاء عليها لحماية المواطنين من أضرار منتجاتهم .
من ناحيته حذر الدكتور خالد عبد التواب أخصائي طب الأطفال وحساسية الصدر والطعام عند الأطفال، أولياء الأمور وخاصة الأمهات ،من اقتناء الميلامين المغشوش الذى ظهر مؤخرا في السوق المصري، مشيرا إلى أنه هذا المنتج به ماده يوريا غير نقيه وسامة للأطفال وخاصة صغار السن.

وأكد “عبد التواب” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” انه عند شراء أطقم الميلامين لابد من الحذر لنه يوجد أنواع مستوردة نزلت السوق المصري سعرها 400 جنيه وهو سعر زهيد بالنسبة للأطقم الجيدة ويحتوى على مادة سامة للأطفال أكثر من غيرهم .
وتابع “عبد التواب” أن مادة الميلامين يدخل في تصنيعها مادة تسمى “اليوريا” وهى في الأساس غير ضارة بشرط ان تكون نقية، والأطقم الموجودة في السوق بها هذه المادة وغير نقية أي سامة ومضرة بصحة الأطفال، متسائلا كيف دخلت هذه المنتجات إلى السوق المصري؟، مطالبا الجهات المعنية بتشديد الرقابة على المنتجات التي تدخل مصر عبر المنافذ البرية والبحرية.

وعن تأثر الأطفال خاصة، أكد “عبد التواب” لان الأطفال بطبيعة الحال حجم الجسم صغير والمناعة ضعيفة، ويكون نسبة او تركيز السم أعلى من الكبار وبالتالي يكون الضرر اكبر عليهم على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad