عيادتك

«لا داعي للقلق».. رسالة طمأنة من أستاذ الصدر بشأن الفيروس المخلوي التنفسي

قال الدكتور محمد النادي أستاذ الصدر والحساسية، إن فيروس المخلوي التنفسي هو يذهب إلى الخلايا ويختلف اختلافا كليا عن الفيروس الغدي، وكل تلك الفيروسات «الغدي، المخلوي، كورونا» تشترك في إظهار أعراض لا تمكنا من التفريق بينهم.

وأضاف «النادي» أن أعراض الفيروس المخلوي متشابه مع فيروس كورونا من حيث ارتفاع درجة الحرارة والصداع المستمر والإرهاق وضيق التنفس، كما أن هناك بعض الحالات تصاب بزرقة في الأطراف وفي هذه الحالة يجب على الفور أن يذهب المريض إلى المستشفى، مضيفاً أن فيروس المخلوي يمكن أن يصيب كل الأعمار السنية.

وتابع أن الفيروس المخلوي ليس له أي تطعيمات متوفرة حتى الآن ويجب اتباع طرق الوقاية التي تم وضعها للوقاية من فيروس كورونا «التباعد، غسل اليدين، ارتداء الكمامة»، متابعاً أن الفيروس المخلوي ليس بالغريب علينا وهذه هي فترة انتشاره من كل عام.

وأشار «النادي» إلى أنه لا داعي للقلق من الفيروس المخلوي ولكن يجب التعامل معه بصورة سليمة وفقاً لإرشادات الطبيب حتى لا يتعرض المصاب لمشاكل صحية.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج مساء dmc مع الإعلامي رامي رضوان، مساء اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad