الموقعخارجي

لافروف: مصر أكدت ضرورة الحل السياسى للأزمة الأوكرانية

كتب _ أحمد عبد العليم

أكد وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، أنه أجرى حوار بناء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، معربا عن رضاه عن مستوى العلاقات بين مصر وروسيا الاتحادية، مشيرا إلى أن العلاقات تتقدم بشكل كبير بين القاهرة وموسكو، موضحا أن هناك اتفاق حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية.

أشار وزير خارجية روسيا إلى أن مصر أكدت على ضرورة الحل السياسي للأزمة الأوكرانية، مؤكدا أن موسكو يهمها في المقام الأول توفير الحقوق القانونية للشعوب الروسية في هذه المنطقة وضمان الأمن، موضحا أن بلاده قامت بإجراءات مشتركة لتوضيح الصورة الحقيقية لما يجري في المنطقة، لافتا إلى أنه تم التطرق للتعاون بين روسيا والجامعة العربية، حيث تسببت الجائحة في عدم إجراء لقاءات مباشرة.

أكد لافروف أن القمة الإفريقية – الروسية ستجري في القريب العاجل وتحديدا منتصف العام القادم، مرحبا بكافة المبادرات الجانب المصري للانضمام لمبادرة شنجهاي، مشيرا إلى أن مصر ستشارك في اجتماع بريكس خلال الاجتماع الذي يجري التحضير له.

أوضح “لافروف” في مؤتمر صحفي مشترك مع الوزير شكري أن هناك تطور بناء في العلاقات بين مصر وروسيا، مشيرا إلى منتدى بطرسبورج الذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي كان مهما، مؤكدا أن الميزان التجاري زاد بين البلدين إلى حوالي 4 مليارات دولارات، مشيرا إلى أن اللجنة المشتركة بين القاهرة موسكو والتي ستعقد في القاهرة قريبا تم الاعداد لها جيدا لاتخاذ كافة الإجراءات لزيادة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وروسيا في كافة المجالات.

أشار وزير خارجية روسيا إلى أن مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية وتم عمل الصبة الأولى، موضحا أنه يجري حوار مع القاهرة بشكل بناء في التعاون الاقتصادي والصناعي وهناك صفقة كبيرة لتوريد عربات سكك حديدية لمصر بالتعاون مع المجر، مؤكدا أن شركات النفط والغاز الروسية تعمل في مصر.

وتطرق وزير خارجية روسيا إلى اهتمام بلاده بالوفاء بكافة الالتزامات، مشيرا للاتصال الهاتفي الأخير بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي سيرجي لافروف، مشيرا إلى وجود تفاهم مشترك حول الأزمة العالمية وهناك تبادل كبير بين القاهرة وموسكو لكن جائحة كورونا أثرت على ذلك.

أوضح أن العقوبات المفروضة على روسيا تعيق تطوير علاقاتها مع الدول الإفريقية، مؤكدا أنه تم توقيع اتفاق لتصدير الحبوب في إسطنبول لإزالة كافة العوائق أمام الناقلات الروسية إلى العالم، مؤكدا أن التعاون في مجال اللقاحات كبير للغاية.

أكد لافروف أنه تم التباحث حول مشروع تصنيع لقاح جديد يكون فعال أمام متحورات كورونا، وكذلك جردي القردة، مشيرا لوجود تعاون كبير بين وزارتي الصحة بين البلدين بشكل كبير، موضحا أنه تم التطرق للدور المصري في افريقيا بشكل عام وشمال افريقيا بشكل خاص.

شدد لافروف على ضرورة إنهاء النزاع العربي الإسرائيلي في الشرق الأوسط والعمل على حل القضية الفلسطينية بوساطة مصرية، مؤكدا ضرورة إقامة دولة فلسطينية وحل الدولتين وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي.

أكد وزير الخارجية الروسي ضرورة دعم الأمم المتحدة لتسوية الأوضاع في ليبيا، مشيرا إلى أهمية دعم البعثة الأممية في ليبيا، وأن تتم تلك المساعي أمام المظلة الدولية ويجب أن تدعى كافة الأطراف للمشاركة في الحل.

حول سوريا، شدد وزير خارجية روسيا أهمية حق الشعب السوري في إقرار مصيره واحترام سيادة سوريا، مشيرا إلى الاجتماعات التي جرت مؤخرا لبحث تسوية الأزمة السورية، مشددا أهمية أن يدعم المجتمع الدولي الحل في سوريا والحفاظ على وحدة وسيادة البلاد، داعية لضرورة أن يكون هناك دور عربي لحل أزمة سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad