أخبارالموقع

كيف نقلت المواقع العالمية موكب نقل المومياوات؟

كتبت – ياسمين سامي

خرجت مومياوات قديمة لفراعنة مصر من أماكن استراحتهم منذ قليل وجابت شوارع القاهرة لنقلها للمتحف الجديد.

ووفقا لما نشره موقع “abc7″، قاد الدكتور مصطفى إسماعيل ، رئيس قسم التحنيط في معمل حفظ المومياوات فريقًا مكونًا من 48 شخصًا لإعداد المومياوات الملكية.

وقال إسماعيل إن عملية الحفظ تتضمن وضع كل مومياء في كبسولة نيتروجين خالية من الأكسجين والتي يمكن أن تحافظ عليها دون أن تتضرر من تأثيرات الرطوبة ، خاصة أننا نتحدث عن البكتيريا والفطريات والحشرات، فالكبسولة محاطة بمادة ناعمة توزع الضغط وتقلل الاهتزازات أثناء النقل.

عندما تصل المومياوات للمتحف سيكون هناك نفس الظروف تمامًا مثل كبسولات النيتروجين لذلك لن يكون هناك أي صدمة للمومياء عندما نأخذها من الصندوق ونضعها في هذه الوحدات.

وأضاف إسماعيل: سترافق كل مومياء أي متعلقات يتم اكتشافها بجانبها، بما في ذلك توابيتهم

لا شك أن قاعة المومياوات الملكية ستكون نقطة جذب لزوار المتحف القومي للحضارة المصرية.

قال المدير التنفيذي أحمد غنيم: نحن لا نركز على العصر الفرعوني كما يعتقد معظم الناس، معظم المصريين وغير المصريين ، كلما ذهبوا إلى متحف مصري ، فإنهم يعتقدون أنهم ذاهبون لرؤية الفراعنة ولكننا نعرض كافة أشكال تاريخنا.

وتابع غنيم: المتحف سيكون مكان يقدم كل شيء، جزء منه تعليمي، وثقافي جزئيًا، وجزءًا ترفيهيًا، وجزءًا ليليًا لتناول الطعام، وما إلى ذلك فهو شيء فريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad