الموقعخارجي

كمال كرار لـ”الموقع”: التعنت الإثيوبي ما يزال حاضرا.. ونذر الحرب تلوح في الأفق

السياسي السوداني كمال كرار لـ”الموقع”

التعنت الإثيوبي ما يزال حاضرا.. ونذر الحرب تلوح في الأفق كخيار أخير ووحيد

المشاورات المصرية السودانية في الخرطوم لحسم ملف سد النهضة بأي طريقة

المناورات العسكرية بين مصر والسودان كانت رسالة تحذير لإثيوبيا

كتب – أحمد إسماعيل علي

قال كمال كرار، عضو تحالف قوى الحرية والتغيير في السودان، إن المشاورات المصرية السودانية الجارية في الخرطوم، في سياق الموقف المشترك من نية إثيوبيا بدء عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة، خلال الأسابيع المقبلة من طرف واحد.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ“الموقع”، أن المناورات العسكرية بين مصر والسودان، التي تمت مؤخرا، كانت رسالة تحذير لإثيوبيا، ولكن ما زال التعنت الإثيوبي حاضرا.

ورأى أنه عليه “فإنني أعتقد أن المشاورات تأتي في ظل خطوة قادمة تحسم هذا الملف بأي طريقة”.

وذهب السياسي السوداني، كمال كرار، إلى التحدث عن خيار الحرب، قائلا: “بالتأكيد فإن نذر الحرب تلوح في الأفق، وفي اعتقادي أنها أصبحت الخيار الأخير أو الوحيد”.

وعقد وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري،‬⁩ ووزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي، اليوم الأربعاء، في مُستهل زيارتهما إلى الخرطوم، جلسة مباحثات موسعة مع نظيريهما السودانيين، مريم الصادق المهدي، وياسر عباس، للتباحث حول العلاقات الثنائية والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

وذكر بيان للخارجية المصرية،، أن الزيارة في إطار المساعي المستمرة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين الشقيقين، وكذا التشاور القائم حول مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك وعلى رأسها قضية سد النهضة.

وأضاف،  أنه من المقرر أن يلتقي وزيرا الخارجية والري بالفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني والدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، فضلاً عن عقد جلسة مباحثات موسعة مع وزيري الخارجية والري السودانيين بمقر وزارة الخارجية السودانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad