اقتصاد

كبير الأثريين: حجر رشيد ساهم في فك 20% من اللغة المصرية القديمة

قال الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار، إن حجر رشيد يعد هو أول حجر «تكلم» في العالم كونه يضم سر كبير للغاية.

وأضاف كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار خلال لقائه في أحد البرامج التلفزيونية، أن حجر رشيد المتواجد حاليا في المتحف البريطاني وطوله 113 سم والعرض 75 سم والحجر مكتوب عليه لغتين وثلاثة خطوط.

وتابع الدكتور مجدي شاكر أن اللغتين المتواجدين على حجر رشيد هما اللغة الهيروغليفية واللغة الهيراطيقية، واللغة اليونانية القديمة، موضحا أن المتحف البريطاني قام بصناعة نسخة طبق الأصل من حجر رشيد مخصص للمس من جانب زوار المتحف.

واستطرد كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار أن المتحف البريطاني يضم 100 ألف قطعة آثار بشكل عام، وفي العالم تتواجد 6 ملايين قطعة أثار مصرية في الخارج جراء تجارة الآثار في السابق.

وذكر الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار، أن حجر رشيد ساهم في فك اللغة اليونانية القديمة حيث استمر العمل على فك رموزها 6 سنوات كاملة، ومنذ عام 1801حتى عام 1822 تم توزيع نسخ من حجر رشيد على معظم الجامعات العلمية حتى نجح شامبليون من اكتشاف رموز الكتابة المصرية القديمة.

وأضاف أن حجر رشيد كان يضم مرسوم بتخفيض الضرائب في عام 196 قبل الميلاد قام الملك بطليموس الخامس أخذ قرار بخفض الضرائب ومنحهم أملاكهم السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad