اقتصادالموقع

قيادي سابق ببنك مصر لـ«الموقع»: نتوقع رفع الفائدة في مصر من 0.5 إلى 1٪

كتبت  – ندى أيوب

كشفت الخبيرة المصرفية، ونائب رئيس بنك مصر السابق، تأثير قرار الفيدرالي الأمريكي في اجتماعه اليوم، بشأن أسعار الفائدة على قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري المقرر انعقاده الشهر المقبل.

توقعت نائب رئيس بنك مصر السابق خلال حديثها لموقع «الموقع»، أن يتجه البنك المركزي المصري لرفع أسعار الفائدة بنسبة تتراوح ما بين 0.5 إلى 1٪ ولكن بعد مراقبة معدلات التضخم لشهر يوليو الجاري.

وأوضحت الخبيرة المصرفية، أن الفيدرالي الأمريكي ربما يرفع أسعار الفائدة في اجتماعه المقرر انعقاده اليوم الأربعاء 27 يوليو بمقدار 75 نقطة أساس، ولا يزيد عن 100 نقطة، إلا أن الـ100 نقطة قد تكون قوية على الاقتصاد الأمريكي، ومنه العالمي أيضًا.

ويرفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ 40 عامًا، حيث سجل في يونيو 2022 مستوى 9.1٪ وهو ما يؤثر بالطبع على جميع القطاعات الاقتصادية وخاصة في الأسواق الناشئة.

وتراجعت معدلات التضخم في مصر لشهر يونيو 2022 إلى 13.2٪ على أساس سنوي مقارنة بـ 13.5٪ وهو التراجع الأول خلال سبعة أشهر، حيث ارتفعت معدلات التضخم وقفزت أسعار السلغ الغذائية الطاقة لمستويات غير مسبوقة جراء نشوب حرب روسيا وأوكرانيا، ومن المتوقع أن يستمر البنك المركزي المصري في رفع معدلات الفائدة حتى تتراجع معدلات التضخم على المستوى المحلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad