الموقعخارجي

فى الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت.. انهيار 4 صوامع «إضافية» من أهراءات القمح في لبنان

كتب_أسامة محمود

انهارت صوامع إضافية عصر الخميس من أهراءات مرفأ بيروت، تزامناً مع إحياء المئات في المنطقة المحيطة الذكرى السنوية الثانية للانفجار المروع الذي هزّ العاصمة اللبنانية في الرابع من أغسطس 2020

وقالت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، إن الجزء الشمالي من صوامع غلال مرفأ بيروت تعرض للانهيار، وحسب موقع “سكاى نيوز” فإن صومعتين أخرتين على الأقل تعرضتا للانهيار في الجزء الشمالي من المرفأ.

وتحل اليوم الذكرى الثانية لفاجعة انفجار مرفأ بيروت التى شهدها لبنان فى الرابع من أغسطس من عام 2020، وهو الانفجار الذى صُنف كواحد من أقوى 10 انفجارات في العالم، وأسفر عن 200 قتيل وحوالى 6000 مصاب، ودمر نصف العاصمة اللبنانية بيروت، ولم تتوصل التحقيقات حتى الساعة إلى تحديد الجناة، بل توقفت التحقيقات منذ أكثر من 5 أشهر.

ويحيي لبنان الخميس الذكرى السنوية الثانية لانفجار مرفأ بيروت المروّع، فيما يثير تعليق التحقيق القضائي منذ أشهر غضب عائلات الضحايا التي تنظم مسيرات الى موقع الكارثة مطالبة بمعرفة الحقيقة.

وجدّدت منظمات حقوقية وعائلات ضحايا مطالبتها بتحقيق دولي مستقل في الانفجار الذي يعد من بين أكبر الانفجارات غير النووية في العالم، في وقت طالب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بـ«إحقاق العدل» وتبيان أسباب الانفجار.

وشهد مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس 2020 انفجاراً ضخماً أودى بحياة أكثر من مئتي شخص، وتسبّب بإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، ملحقاً دماراً واسعاً بالمرفأ وعدد من أحياء العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad