الموقعمنوعات

فى أول «بروفة للشتاء»..المحليات تسقط فى اختبار معالجة هطول الأمطاروتتهم «البناء العشوائى» بالمحافظات

توقف الحياة وتعطيل المدارس بسبب غرق الشوارع

سقوط أول حالة وفاة ضحية انهيار سقف المنزل بسبب المياه

المحافظات: «البناء العشوائى» السبب وراء غرق المنازل

رواد منصات التواصل ينتقدون تكرار مشاهد الغرق كل عام

الأهالى يناشدون المسئولين: انقذونا من الغرق

إعلامى: “اسكندرية غرقت مش في شبر ميه دي أشبار ميه”

حالة من العضب والاستياء سادت بين المواطنين ورواد منصات التواصل الاجتماعي خلال الايام الماضية، بعد غرق الشوارع والطرق وحدوث أزمات مرورية حادة، بالإضافة لسقوط أجزاء من العقارات القديمة وتعطل الدراسة وتوقف الحياة التى تسببت فيها موجة الأمطاروالطقس البارد التى تعرضت له البلاد بداية الأسبوع الحالى، ذلك المشهد الذي يتكرر كل عام مع دخول فصل الشتاء، وعلى الرغم من الوعود التى قطعتها إدارات المحافظات والمحليات للمواطنين بأن هذا الأمر لم يحدث مرة اخرى والعمل على الاستعداد التام لهذه الأمطارمن خلال صيانة “بلاعات” الصرف الصحى لتصريف مياه الامطار إلا انه لم يتغير شىء وفشلت المحافظات فى أول اختبار أو “بروفة للشتاء” التى بدأت منذ ايام قليلة

وما زالت تفاعلات رواد منصات التواصل الإجتماعي تتسع ما بين غضب وسخرية، وتداول لصور ومقاطع فيديو لآثار هذه الأمطار، منتقدين تكرار مشاهد غرق الإسكندرية كل عام جراء الطقس السيء وعدم اتخاذ الأجهزة التنفيذية من قبل المحليات او المحافظات إجراءات لتحسين شبكة الصرف وعدم الاستعداد الكافي لمواجهة هذا السيناريو، وإنفاق الأموال في أغراض أخرى غير حيوية.

وتتفاقم الأزمة في ظل استمرار فيضان مياه الأمطار بالمدينة الساحلية لمدة 4 أيام على التوالي، ما أدى إلى غرق شوارع وطوابق أرضية في بعض المنازل، فضلا عن شلل حركة المرور بشوارع بعضها رئيسي، بسبب انسداد بالوعات الصرف الصحي وعدم تمكنها من استيعاب مياه الأمطار.

وتحولت العديد من أحياء وسط وشرق وغرب عروس البحر المتوسط، إلى “برك ومستنقعات”، ما أعاق حركة المرور بشكل كامل، وأبقى السيارات عالقة في الشوارع والأنفاق، بسبب تراكمات المياه الناجمة عن الأمطار الشديدة.

واشتكى العديد من المواطنين في محافظة الإسكندرية، من تجمع كميات كبيرة من المياه في عدة شوارع داخل المدينة، نتيجة تساقط الأمطار المستمر على المحافظة منذ الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، وسط مطالبات بضرورة تحرك المحافظ لمحاولة إزالة آثار الأمطار التي أغرقت الشوارع بشكل كبير.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، عدد من الصور التي ترصد تجمع الأمطار بشكل كبير في شوارع الإسكندرية نتيجة موجة الطقس السيء التي ضربت المحافظة وعدة محافظات أخرى في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، مطالبين بضرورة تحرك المسئولين لرفع المياه المتراكمة في الشوارع.

كما عبر بعض الاعلاميين عن عضبه من أزمة غرق المدينة التي تتكرر كل عام، دون التوصل إلى حل يحول دون ذلك، كما تناولت وسائل الإعلام المختلفة ما حدث بالإسكندرية بتغطية مختلفة

وعلّق الإعلامي خيري رمضان، على مشاهد غرق محافظة الإسكندرية فى مياه الأمطار الغزيرة وتوقف الحياة بسبب كثافة الأمطار، قائلا: “اسكندرية غرقت مش في شبر ميه دي أشبار ميه، والطبيعي نكون مستعدين لعمليات الصرف عشان المياه تمشي وكان متوقع المياه يتم تصريفها”.

وأكد رمضان، في تعليق ببرنامج “حديث القاهرة” على قناة القاهرة والناس، أن المنظر في الإسكندرية بسبب الأمطار مخزي ومحزن والأهالي في حالة حزن بسبب توقف الحياة، متسائلا: “الحياة توقفت بالكامل وايه السبب ولماذا لا نتعلم من أخطائنا وتتكرر الأشياء كما هي؟”.

وتابع: “مقدرين أن تغير شبكات الصرف فى محافظة الإسكندرية محتاج مليارات الجنيهات ولكن يبقى فى ضمان أن نقابل هذه النوات التي تحدث كل عام بأقل خسائر ولكن إن تتكرر المشاهد كما هي يبقى في خطأ”

وحسب تصريحات مصادر بمحافظة الإسكندرية، إن أسباب غرق بعض الشوارع والمناطق فى المحافظة هو البناء العشوائي الموجود بالمحافظة مما أدى إلى الضغط على شبكات الصرف الصحي، مشيرة إلى أن محافظة الإسكندرية يوجد بها الكثير من مخالفات البناء وعدم التخطيط العمراني في الكثير من الأحياء، مؤكدة أن الضغط على شبكات الصرف وتصريف المياه أصبح فوق الطاقة الاستيعابية الموجودة حاليًا.

ولقي شاب مصرعه إثر انهيار سقف عقار قديم، في ساعة مبكرة من أول أمس الاثنين، بمنطقة اللبان غرب الإسكندرية، وذلك بسبب موجة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التي تتعرض لها الإسكندرية، وتلقى قسم شرطة اللبان بلاغا من إدارة شرطة النجدة، يفيد بسقوط سقف عقار بشارع الخديوي بمنطقة اللبان، وانتقل ضباط القسم وقوات الحماية المدنية رفقة سيارة الإسعاف إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص أن العقار بناء قديم مكون من 4 طوابق مساحة 100 متر، وخالٍ من السكان، عدا شقة واحدة، وسقوط سقف الطابق الأول علوي.

أسفر الحادث عن وفاة محمد فتحي 27 سنة، أثناء نومه حيث سقط عليه السقف ليسقط بسريره داخل محل إطارات سيارات مغلق بالطابق الأرضي، وتمكنت قوات الحماية المدنية من كسر باب المحل واستخراج الجثة ونقلها إلى مشرحة كوم الدكة، فيما تبين من التحريات نجاة شقيقه الذي تصادف تواجده خارج المنزل وقتها.

وأعلن محافظ الإسكندرية تعطيل الدراسة الثلاثاء طلاب فقط، بجميع المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية بنطاق المحافظة، وذلك لتمكين الأجهزة التنفيذية من تصريف جميع تراكمات مياه الأمطار الغزيرة غير المتوقعة التي شهدتها المحافظة اليوم والتي فاقت الطاقة الاستيعابية لشبكات الصرف الصحي.

ولم تكن محافظة الإسكندرية وحدها التى تغرق فى مياه الأمطار، ولكن شاركتها محافظة الدقهلية والتى تأثرت ايضا بالأمطار الشديدة التى شهدتها المحافظة طوال الأيام الثلاثة الماضية حيث تسببت الأمطار الشديدة فى غرق عدد كبير من الشوارع والميادين مما تسبب فى ظهور البرك والمستنقعات وتوقف حركة السير فى الشوارع الرئيسية فى والمدن وغرق بعض القرى بسبب ارتفاع منسوب المياه مما تسبب فى إرباك الحياة وتوقف الحياه اليومية وتعطيل الدراس فى المدارس.

وأجرى اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، جولات ميدانية موسعة لمتابعة التعامل الفوري مع حالة الطقس السيئ غير المتوقع وأعمال كسح تجمعات مياه الأمطار الغزيرة، التي فاقت الطاقة الاستيعابية لشبكات الصرف الصحي بالمحافظة.

وأوضح المحافظ، أنه تم تصريف غالبية تراكمات مياه الأمطار بطريق الكورنيش وتسيير الحركة المرورية به، بالإضافة إلى تصريف غالبية تراكمات مياه الأمطار بنفق سيدي بشر.

وكلّف المحافظ كافة الأجهزة المعنية وشركة الصرف الصحي، بالإسراع في أعمال تصريف تراكمات مياة الأمطار بشارع النقل والهندسة شرق الإسكندرية، وكذلك جميع المناطق التي شهدت تراكمات لمياه الأمطار الغزيرة.

وقال الشريف،حسب تصريحات صحفية، إن مدينة الإسكندرية تعرضت منذ الصباح الباكرخلال الايام الماضية لتغيرات مناخية مفاجئة وموجة من الأمطار الغزيرة المتواصلة غير المتوقعة؛ والتي فاقت الطاقة الاستيعابية لشبكات الصرف الصحي

بالإسكندرية، الأمر الذي أدى إلى تعطل الحركة المرورية وتجمع تراكمات مياه كبيرة وخاصة ببعض المناطق المنخفضة عن مستوى سطح الأرض.

نرشح لك

القاتل الصامت أعمدة الإنارة تبحث عن ولاية فى موسم الأمطار!. الموقع يحقق

بالفيديو .. الأمطار تتسبب في قطع اتصال هاتفي لمحافظ الإسكندرية على الهواء

خيري رمضان: الاسكندرية غرقة فى أشبار ميه بسبب الأمطار والأخطاء تتكرر كل شتاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad