أهل الشررئيسية

فضيحة قطر..هل توفي الظواهري صندوق أسرار النظام القطري في الدوحة ؟..ضربة لتنظيم القاعدة والدولة الراعية للإرهاب ..والتنظيم لم يؤكد الأمر بعد

 

أعلنت حسابات تابعة لعناصر تنظيم القاعدة على وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر ومن بينهم “حراس الدين” من أذرع القاعدة في سوريا وفاة أيمن الظواهري زعيم التنظيم.

وقالت الحسابات عبر تدوينات نشرتها على منصات التواصل الاجتماعي إن زعيم القاعدة توفي

كما كشفت أن فصيل حراس الدين انقطعت الاتصالات بينه وبين الظواهري منذ أسابيع مرجحة وفاته ومضيفة أن آخر تعليمات الظواهري كانت تجنب المواجهة العسكرية المباشرة مع هيئة تحرير الشام في سوريا.

وأشارت إلى أن القيادي الذي خلف بن لادن منذ العام 2011 قضى نتيجة إصابته بسرطان الكبد.

وفي حالة تأكد الخبر قد يشكل ضربة أخرى لتنظيم القاعدة الإرهابي

وفى السياق نشرت ريتا كاتز مديرة موقع سايت الذي يتابع نشاطات التنظيمات الإرهابية والحركات المتطرفة تغريدة على حسابها على تويتر فجر السبت أشارت فيها إلى انتشار تقارير تفيد بمقتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري منذ شهر نتيجة المرض وأن التنظيم لم يؤكد الأمر بعد.

وتتردد الأنباء حول وفاة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في الدوحة، في الوقت الذي كشف فيه مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” عن مقتل الرجل الثاني في القاعدة الملقب بـ”أبو محمد المصري” في إيران خلال أغسطس الماضي.

ولاقت هذه الأنباء تفاعلاً واسعاً من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف المستور عن قطر وإيران وكيفية دعمهما للإرهاب على مدار السنوات الماضية ومن هي الدول التي تدعم حقيقة الإرهاب في المنطقة وتتستر على زعمائه.

وكان أيمن محمد ربيع الظواهري من مواليد 19 يونيو 1951، تولى زعامة القاعدة عام 2011 خلفاً لأسامة بن لادن بعد ما كان ثاني أبرز قيادييها.

كما تولى قيادة تنظيم الجهاد في مصر، ورصدت واشنطن مكافاة تقدر بـ 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

وتولى الظواهري زعامة تنظيم القاعدة الإرهابي خلفاً لأسامة بن لادن، بعد ما كان ثاني أبرز قياديي القاعدة العسكرية التي تصنفها معظم دول العالم كمنظمة إرهابية من بعد أسامة بن لادن،وزعيم تنظيم الجهاد الإسلامي العسكري المحظور في مصر ورصدت الحكومة الأمريكية مكافأة تقدر بـ 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

ودون عدد من المعارضين للنظام على تويتر إن “أيمن الظواهري هو صندوق أسرار النظام القطري وليس مستبعد إطلاقاً أن النظام هو من قام بتصفيته في مقر إقامته بالدوحة”

وقالوا لنتذكر أبرز العمليات التي نفذها الظواهري للنظام القطري هي عملية نقل القاعدة الأمريكية من السعودية إلى قطر تحت مسمى اخرجوا المشركين من جزيرة العرب”.

كما ذكر البعض أنه من المفارقات وفاة الظواهرى في قطر هو نائب تنظيم القاعدة الإرهابي الذي نشر الدمار والقتل في العالم والأغرب أنه لم تفرض عقوبات على الدوحة في حين فرضت على السودان، في كل يوم تتوهج شمس الحقيقة لتؤكد حكمة توجه الرباعي العربي تجاه قطر”.

ودون البعض أن نائب بن لادن وزعيم القاعدة يموت في دويلة قطر الداعمة للإرهاب ودول أوروبا وأمريكا كأن على رؤوسهم الطير”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad