حوادث

فضلت مشروعها وهدمت بيتها.. شاب يشكو زوجته لقاضي الأسرة

كتب – أحمد عمر

منذ نعومة أظافرها، وهي تحلم بحياة مرفهة، وحساب بنكي، يمكنها من العيش باستقرار وهدوء، لكن الزواج حطم أحلامها، حتى نجحت في تجاوز عقبته وأسست مشروعا صغير، كان سببا في هدم أسرتها بعد أن أهملتها.

وقف زوج في ريعان شبابه أمام قاضي الأسرة يطالب بتطليقه من زوجته مؤكدا أن الأعمال الحرة جعلتها تهمل بيتها وابنائها رافضه تحمل مسئوليتهم قبل تحقيق حلمها في أن تصبح مليونيرة.

قصه حب قصيرة جمعت الزوجين في فترة الخطوبة، حتى تم زفافهما، وبدءا حياة زوحية سعيدة لم تستمر طويلاً، لإصرار الزوجة على عمل مشروع، يمكنها من تحقيق حلمها، ورغم حالة الزوج الميسورة، لم تقتنع بتلك الحياة، ولم يشغلها إنجابها لطفل في العدول عن فكرتها.

قال الزوج “محمود.ك” بعد فترة من الزواج طلبت منى زوجتى تعلم التريكو، وافقت دون تردد وبالفعل تمكنت من الحصول على دورة تدريبيه فيه وعندما انتهت منه بدأت المشاكل تحوم فى بيتنا الصغير لأن زوجتى أهملت كل شئ وكرست وقتها وجهدها لعملها رغبه منها أن تنجح فى مشروعها الصغير.

“اتكلمت معاها كتير مفيش فايدة” قالها الزوج لقاضي الأسرة متابعا أنه تحدث معها كثيرا وطالبها بالاهتمام ببيتها وطفلها لكنها رفضت، واستمرت تلك المأساة لمدة عامين كاملين حتى فقد الزوج الأمل.

ومع تصميم الزوجة على مشروعها فكرت في طلاق، ومع رفض الزوج بسبب حرصه على أسرته من التفكك لجأت إلى المحكمة، لرفع دعوى طلاق للضرر.

وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام محكمه الاسرة بزنانيري ولم يتم الفصل فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad