الموقعتحقيقات وتقارير

فريدة الشوباشي لـ«الموقع»: تصريحات مبروك عطية مستهجنة وتحرض على القتل ولا تتفق مع الدين

الجرائم أتت للمجتمع مع هؤلاء الدعاة الذين لا ينقلون صحيح الدين

كتبت- منار إبراهيم

قالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، عضو مجلس النواب، إن تصريحات الشيخ مبروك عطية حول ارتداء المراة “قُفة” حتى لا تتعرض لمضايقات في الشارع، تصريحات مستهجنة ولا تتفق مع الدين، وتعليقه بأن عدم ارتداء الفتاة للحجاب يعرضها للقتل يعد تحريض على القتل وليس العنف.

وأضافت “الشوباشي” في تصريح خاص لـ«الموقع»، لا يليق بعالم دين قول هذا الكلام الذي يحرض على العنف، نحن نعيش في كنف دولة حريات و ربنا سبحانه وتعالى منحنا الحرية الدينية بقوله تعالى (لا إكراه في الدين).

نرشح لك: مبروك عطية بعد هجوم مايا مرسي عليه: «خلينا نسلم الموضوع لربنا»

وتابعت سيدات مصر في العصور الماضية كانت لا تعرف الحجاب، وكانت مصر خالية من التحرش والاغتصاب والقتل في الشارع ولا مثل هذه الجرائم التي يشهدها المجتمع هذه الأيام، والتي اتت مع مثل هؤلاء الدعاه الذين لا ينقلون صحيح الدين.

وتابعت مصر دولة كان يعيش بها ملكات لا يليق بها ما يحدث الآن، وما قاله عطية حول ارتداء الحجاب يحرض على حرب اهليه وفرز طائفي في الشارع.

واختتمت “الشوباشي” حديثها موضحة: أن سبب انتشار الجرائم في المجتمع المصري هو: إهمال جوهر الدين والأخلاق، إهمال قيم الأخلاق الحميدة والإخلاص في العمل، ترك الفضائيات لجماعات ممولة لتخريب مصر، إهدار كرامة البنت وفرض الحجاب عليهن في مرحلة الطفولة المبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad