الموقعرياضة

غزير البطاقات الحمراء.. من هو الحكم البوليفي الذي يهدد مستقبل صفقة الأهلي الجديدة؟

يعيش البرازيلي برونو سافيو، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، والمنضم حديثا إلى صفوف المارد الأحمر قادما من صفوف بوليفار البوليفي، حالة من القلق الشديد.

وبات اللاعب مهددًا بالإيقاف من قبل الاتحاد البوليفي لكرة القدم، وهو الأمر الذي يعيق مشاركته مع المارد الأحمر في بداية موسم 2022-2023.

بداية الأزمة، كانت عندما أخطرت لجنة الانضباط بالاتحاد البوليفي لكرة القدم، فريق بوليفار الذي كان يلعب سافيو ضمن صفوفه أن اللاعب تم تحويله إلى التحقيق وذلك في قضية اعتداء اللاعب على جاد فلوريس حكم مباراة فريقه ضد نظيره Always Ready ضمن منافسات الجولة 15 من مسابقة الدوري.

وتسبب هذا الاعتداء في طرد اللاعب قبل نهاية الشوط الأول من المباراة التي انتهت بانتصار فريق بوليفار بثلاثية نظيفة، والتي سجل فيها “سافيو” هدفًا.

وعلى الرغم أن اللوائح الدولية، تؤكد أن مسألة إيقاف اللاعب يُعد أمرًا داخليًا للاتحاد البوليفي وليس له علاقة باللاعب عقب انتقاله لدوري آخر، الأمر الذي يعني قدرة اللاعب المشاركة مع الأهلي بشكل طبيعي.

لكن هناك حالة واحدة تهدد لاعب الأهلي الجديد بالإيقاف وبالتالي عدم إمكانية مشاركته مع المارد الأحمر.

تلك الحالة هي تقدم الحكم البوليفي “جاد فلوريس” بشكوى ضد اللاعب لـ”فيفا”.

وما يزيد من صعوبة موقف اللاعب، هو تقرير الحكم المُعتدى عليه الذي كشف من خلال هذا التقرير، عن اعتداء “سافيو” عليه بالرأس وتوجيه السباب له.

وبالعودة إلى تاريخ الحكم الدولي البوليفي خلال مشواره التحكيمي، نجد أنه اعتاد على إشهار البطاقات الملونة للاعبين.

والدليل على ذلك أنه أشهر 246 بطاقة صفراء في 38 مباراة فقط أدارها منذ بداية مشواره التحكيمي موسم 2019-2020.

كذلك “فلوريس” اعتاد على إشهار البطاقات الحمراء، حتى أنه أشهر 17 بطاقة حمراء منها 12 بطاقة حمراء مباشرة و5 بطاقات نتيجة منح إنذارين.

كما احتسب خلال الـ38 مباراة التي أدارها في جميع مسابقات الكرة البوليفية، 14 ركلة جزاء، الأمر الذي يؤكد على أنه حكم قوي للغاية وحاد في قراراته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad