الموقعتحقيقات وتقارير

“غادة والي”: إنشاء مركز لمكافحة الفساد في أفريقيا

كتبت- منار إبراهيم

قالت الدكتورة غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، إن النساء هم الأكثر تعرضاً لأزمات البيئة، مشيرة إلى أهمية الأخذ في الاعتبار العلاقة بين الجريمة وتدهور البيئة لمعالجة أزمات البيئة بشكل فعال.

وأوضحت “والي” أن الخطوة الأولى لمكافحة الجرائم التي تؤثر على البيئة وحماية الكوكب والمجتمعات من تداعيات أزمات البيئة المتصلة بالعنف والجريمة، هي إدراك أن موضوع مكافحة الجريمة والفساد يعد من العناصر الهامة التي يجب إدماجها في الاستجابة لازمات البيئة، وأن أي استجابة فعالة ستعتمد على منظور شامل لا يغفل عن هذا الأمر.

وأكدت “المدير التنفيذي لأمم المتحدة” أن مؤتمر قمة المناخ COP27 يمكن أن يكون نقطة تحول حقيقية للجهود الدولية لمعالجة تغير المناخ والتحديات ذات الصلة.

وأشارت إلى أن الخطوات العملية للتصدي للنشاط الفاسد والإجرامي الذي يضر بالبيئة، هي بناء قدرات المؤسسات في الدول على مكافحة الجرائم البيئية، وضع التشريعات الفعالة والرادعة للجرائم البيئية، تفعيل الآليات التشريعية الدولية التي تمكن التعاون في مكافحة هذه الجرائم، تكثيف العمل مع الشركاء لتعزيز الجهود والآليات الخاصة بمكافحة الفساد و البيئة.

وأوضحت “والي” أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يعمل حالياً على تطوير وتوسيع عمله في مجال مكافحة الجرائم التي تؤثر على البيئة الذي يمثل أولوية صاعدة.

نرشح لك : “غادة والي”: 200 مليار دولار حجم التعديات على الحياة البرية سنويًا

ونوهت أن المكتب قام بتوسيع نطاق برنامجنا العالمي لمكافحة الجرائم ذات الصلة بالحيوانات البرية، وبإجراء دراسة حول الترابط بين الجرائم التي تؤثر على البيئة وتغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي وتلوث البحار، وإنشاء مركز لمكافحة الفساد في أفريقيا.

ولفتت أن الأمم المتحدة تعتزم إجراء عدد من الأبحاث حول موضوعات ومناطق محددة تحظى بأولوية، على سبيل المثال حول التعدين غير المشروع للذهب في غرب ووسط أفريقيا، وحول الإتجار غير المشروع في النفايات الإلكترونية وغيرها من الجرائم ذات الصلة بالنفايات، بالتعاون مع سكرتارية اتفاقية بازل بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود.

جاء ذلك خلال، استضافة معهد التخطيط القومي الذراع البحثي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، للمشاركة في الحلقة النقاشية الثالثة لصالون المعهد والمنعقدة بعنوان “مواجهة الجرائم البيئية فى إطار الجهود الدولية لمعالجة أزمات البيئة والمناخ”، وذلك بحضور الدكتور أشرف العربي، رئيس معهد التخطيط القومي، وقيادات المعهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad