أخبار

عماد خليل في ندوة “سنة أولى نواب”: النائب ليست وظيفته تقديم الخدمات لأبناء دائرته فقط

كتبت – شيماء عبدالسلام:

يواصل موقع “الموقع” حواراته ولقاءته مع كافة القوى الوطنية في مصر، من خلال مائدة مستديرة وصالون مفتوح، للتعرف على أجندة كل فصيل فيما يتعلق بالحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وفي ذلك الإطار استضاف “الموقع” ثلاثة من النواب الجدد، في ندوة تحت عنوان “سنة أولى نواب”، هم الإعلامية النائبة هند رشاد، ممثلة حزب مستقبل وطن، والصحفي عماد خليل، عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب، ومحمد فايد عضو مجلس النواب المستقل، بالإضافة لأربعة من الشباب، ينتمون لتيارات مختلفة في ندوة مفتوحة طرحت خلالها كافة الأنشطة والمقترحات والخطوط العريضة التي يتبناها كل منهم في إطار خدمة الوطن مصر وفي سنة أولى برلمان.

استهل الصحفي عماد خليل، عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب، حديثه في الندوة بالتأكيد أنه من الأعباء التى تتراكم على أعضاء مجلس النواب هو خلفية المواطن المصرى عن مهام عضو مجلس النواب، حيث يرى المواطن أن عضو المجلس هو من يتوسط له لاحتلال وظيفة معينة أو غيره من الخدمات.

 

وأعرب”خليل” عن نجاح قانون الإدارة المحلية والمحليات ليكون الحلقة التى تتعامل مع المواطن البسيط وقريته والحكومة.

هند رشاد في ندوة “سنة أولى نواب”: لايوجد مسئول فوق الرقابة البرلمانية.. وإنجازات الرئيس معجزات شعر بها المواطن

وأضاف عضو التنسيقية أن المبادرات الرئاسية والجزء الذى اهتم به الرئيس السيسى فى الرعاية الاجتماعية والمواطنين الأكثر احتياجاً خلق درجة وعى كبيرة لدى المواطن، وأكبر مثال على ذلك مبادرة “حياة كريمة”، حيث رأى المواطنون كيفية الاهتمام الرئاسى بالأقليات والأقاليم.

الموقع يستضيف ندوة “سنة أولى نواب”.. برلمانيون: صوتنا عالي والنقد مطلوب بشرط التحضر

وعلق “خليل” أن دور النواب بشكل عام هو الدور الخدمى، حيث يخصص “النائب” يوم فى كل أسبوع لمحافظة بنى سويف ليكون أكثر دراسة وأكثر وعياً لمشاكل القرى المحيطة ليقوم بالدور البرلمانى إما باستقبال شكاوى أو طلبات الإحاطة أو التفكير والإعداد للقوانين فى الفترة القادمة، والمواطن بالفعل بدأ بالشعور بالتغيير.

 

وأختتم النائب عماد خليل أن المبادرات الرئاسية قامت بمهام كثيرة “كالقضاء على فيروس سى” والمبادرات الخاصة بتبطين وتأهيل الترع فى القرى، حيث تصب فى مصلحة المواطن بشكل مباشر وملموس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad