هلال وصليب

عضو الأعلى للشئون الاسلامية يكشف الفرق بين المعجزة والكرامة

كتبت أميرة السمان

أكد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الاسلامية، أن بعض الناس لا يفرق بين مصطلحات المعجزة والخارقة والكرامة والفاضحة، قائلا: “كل يوم نصبح في الدنيا نجد معجزة، والكون كله معجزات، أمطار ورياح وجبال وشمس، وكل يوم مولود جديد دي معجزة”.

وقال الجندي، أن معجزات الأنبياء شيء آخر، والمعجزة أمر خارق للعادة يظهره الله على يد الأنبياء، وهناك نوعان من دعوات النبوة، دعوة حق على يد رسل الله، ودعوة باطلة على يد الكاذبين.

وأشار، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إلى أن الكرامة أمر خارق للعادة أيضا ولكن يجريه الله على يد الولي، تحدث لأولياء الله الصالحين.

وتابع الداعية الإسلامي: “الخارقة أيضا أمر خارق للعادة يجريه الشيطان على أيدى أوليائه من السحرة وأصحاب الحيل وخداع النظر والبصر، والمسيح الدجال هو اللي يأتي بالخارقة، وضعاف الإيمان هم الذين سيؤمنون به، ولكن المؤمنين لا يؤمنون إلا بما جاء في الكتاب والسنة وما ورد على لسان نبينا محمد صل الله عليه وسلم”، جاء ذلك خلال حلقة خاصة تحت عنوان “حوار الأجيال”، ببرنامج “لعلهم يفقهون”، المُذاع عبر فضائية “dmc”، مساء اليوم اليوم الأربعاء.

وكان قد أكد الشيخ خالد الجندي، أن المجتمع يعاني من ظواهر مخيفة وسط ابناءنا من طلاب يريدون الغش في الامتحانات والتسكع في الشوارع والمقاهي طوال الليل حتى الفجر، موضحا أن هذه الظواهر بسبب نقص التربية في البيوت.

وأوضح، أن الصحابة الذين صنعوا الأمة الإسلامية بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا نتاج تربية صحيحة وأهاليهم ربوهم والرسول يقول “الناس معادن خياراهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهو”.

وشدد عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية على ضرورة غرس الرجولة والاحترام والمسئولية في الأبناء من الصغر وتفادي سوء التربية، مستشهدا على نفسه بأنه يقوم بغرز الرجولة في حفيده بمناداته بألقاب الرجال الكبار حتى ينشأ على الرجولة منذ صغره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى