الموقعخارجي

عسكري أمريكي يتنبأ بعواقب “كارثية” بعد إعلان بوتين التعبئة الجزئية

حذر الجنرال الأمريكي المتقاعد، مارك هارتلينغ، بعواقب “كارثية” للجيش الروسي بعد إعلان سيد الكرملين فلاديمير بوتين، التعبئة الجزئية، الأربعاء.

وقال هارتلينغ في مقابلة لـCNN إن “تعبئة 300 ألف جندي يصدم عقول الجميع”، مضيفًا “لكن عندما تعرف تعقيدات استدعاء القوات الاحتياطية وإخراجهم من بيئتهم المدنية وتحويلهم سريعًا إلى جنود، فهذا أمر صعب جدًا عندما يكون لديك هذا العدد الكبير منهم، خصوصًا في الوضع الحالي لروسيا”.

وأضاف هارتلينغ:”أول شيء يجب مراعاته هو مكان تجهيز هؤلاء الأفراد. كيف تنقلهم من حياتهم المدنية إلى حياة الجنود؟ كيف يمكنك توفير زيهم والأسلحة وإعادة تدريبهم ودمجهم في الوحدات؟ الوحدات التي سيتم دمجهم فيها تم تدميرها في ساحة المعركة، لذا فإن الروح المعنوية منخفضة بالفعل. لذا فأنت لا تؤثر فقط على العسكريين بطريقة سلبية للغاية من خلال محاولة إدراج الأفراد الذين لم يتلقوا تدريبًا أو كانوا جزءًا من وحدة منذ بداية هذه الحرب، ولكنك تتحدث أيضًا عن التأثير على المجتمع المدني”.

وألمح هارتلينغ إلى أن “هذه إحدى الأشياء التي لا أعتقد أن بوتين أخذها في الاعتبار حقًا، ردود فعل الأمهات والمواطنين، وبشكل خاص الشباب الذين لم يرغبوا في الذهاب”.

أما عن التجنيد الإلزامي، أشار هارتلينغ إلى أن هذا “لن يساهم في النجاح”، مؤكدًا أن “الجيش الروسي في المراحل الثلاث الأولى من هذه العملية كان غير ناجح إلى حد بعيد لأن لديهم جنود غير مدربين، وقادة غير أكفاء ومعدات بجودة مروعة وإمدادات غير مناسبة، بجانب هيكل قيادة ومراقبة فظيع”.

وانتهى هارتلينغ بالقول “الروح المعنوية للفرق الموجودة هناك بالفعل سيئة. لذا، فإن الأمر يعتبر كزيادة طبقة أخرى من النشاط الكارثي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad