فيديو الموقع

عدلي منصور القاضي الجليل رئيس مصر المؤقت في مرحلة ٣٠ يونيو الانتقالية| فيديوجراف

ولد المستشار عدلي منصور في ٢٣ ديسمبر عام ١٩٤٥ وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام ١٩٦٧ .

كما حصل من جامعة القاهرة على دبلوم الدراسات العليا في القانون العام سنة ١٩٦٩ ، ودبلوم الدراسات العليا في العلوم الإدارية سنة ١٩٧٠ .

في ١٩ مايو عام ٢٠١٣ وافقت الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا على تعيين المستشار عدلي منصور النائب الأول لرئيس المحكمة رئيسًا لها خلفًا للمستشار ماهر البحيري.

و في ٣ يوليو عام ٢٠١٣ ليشغل منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت باعتباره رئيسًا للمحكمة الدستورية العليا.
في ٤ يوليو عام ٢٠١٣ أدّى اليمين الدستورية رئيسًا مؤقتًا أمام أعضاء المحكمة الدستورية.

تولّى المستشار عدلي منصور إدارة شئون البلاد خلال المرحلة الانتقالية في الفترة من ٤ يوليو عام ٢٠١٣ حتى ٨ يونيو عام ٢٠١٤ ، عندما أعلن وزير الدفاع آنذاك المشير عبد الفتاح السيسي عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي بعد خروج ملايين من الشعب المصري في 30 يونيو مطالبة برحيله وتسليم زمام أمور البلاد إلى رئيس المحكمة الدستورية وفقا لما ينص عليه الدستور.

قضى المستشار عدلي منصور عاما من أخطر الأعوام لما شهدته البلاد، من عمليات إرهابية، خلفت المئات من الضحايا، واقتصاد مهتز، وعلاقات متوترة مع دول عربية وأروربية، والعديد من التحديات التي واجهت المصريين .

صدر في عهده عدد من التشريعات المهمة منها قانون التظاهر الذي صدر في نوفمبر 2013، وقانونا مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية

كان المستشار عدلي منصور شاهداً على تنفيذ أهم مرحلة في خارطة الطريق وهي الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن تولي المشير عبد الفتاح السيسي رئاسة البلاد، والتقى الرئيسين في قصر الاتحادية في الثامن من يونيو عام 2014 لإعداد وثيقة تسليم السلطة.

ومن أقوال المستشار عدلي منصور المأثورة: “لم آت إلى هنا راغبا ولا طالبا.. كنت في منتهى القلق على مصر.. كانت التحديات بلا حدود ومن كل اتجاه.. كانت كل لحظة تمر كأَنها عام كامل.. والحمد لله أننى أُسلم الراية إلى رئيس منتخب سيكون أمينا على الحاضر والمستقبل.. أما بالنسبة لى فقد أرضيت الله، وأرضيت ضميرى، ولست مشغولا بأن يتحدث الناس عنى أو عن مذكراتى.

منحه الرئيس عبد الفتاح السيسي قلادة النيل العظمى في أول قرار جمهوري يصدره خلال حفل تنصيبه رئيسًا للجمهورية تقديرا لدوره في إدارة شئون البلاد.

كما كرمه الرئيس عبدالفتاح بمكتبة الإسكندرية في 24 أبريل 2015 وتسليمه النسخة الأولى من الكتاب الذي صدر كتوثيق لفترة رئاسته لمصر

قال عنه الرئيس السيسي : شخصية وطنية عظيمة .. شرفت وسعدت بالتعامل معاها خلال وجودي كوزير للدفاع .

كما ذكر الرئيس السيسي بعض الكواليس التي دارت بينه والمستشار عدلي منصور خلال توليه رئاسة البلاد في المرحلة الانتقالية :: « أنا اتحايلت على سيادة المستشار عدلي منصور شهور إنه يترشح للرئاسة وأنا أكون في مكاني زي ما أنا كوزير للدفاع وقولتله ، سنة عدت اترشح وأنا أفضل مكاني وهعمل كل اللي يتعمل علشان خاطر مصر وهو قال لا يمكن.. كده تمام وكفاية كده».

كما قال عنه أيضاً الرئيس السيسي خلال افتتاح محطة مترو باسم عدلي منصور :” الرئيس عدلي منصور شخصية وطنية عظيمة كان له دور عظيم في أصعب المراحل التي مرت على مصر”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad