أخبار

«عبدالغفار » يوجه بالاستعداد والمتابعة الدورية لتجهيزات المستشفيات وتوافر المستلزمات الطبية في المدن الساحلية

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، اجتماعا مع عدد من قيادات وزارة الصحة لمتابعة خطة التأمين الطبي للمدن الساحلية والمقاصد السياحية، بالتزامن مع فترة الأجازات الصيفية وزيادة أعداد المصطافين، وذلك بمقر الوزارة في مدينة العلمين.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن والوزير أكد على ضرورة الاستعداد التام والمتابعة الدورية لتجهيزات المستشفيات وتوافر المستلزمات الطبية، للتعامل السريع مع أي مستجدات أو طوارئ.

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير وجه بزيادة أعداد سيارات الإسعاف، والقوافل المتنقلة، لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين في جميع المدن الساحلية، وأماكن تجمعات المصطافين.

وتابع «عبدالغفار» أن الوزير وجه بتوفير أرصدة كافية من أدوية بروتوكول علاج فيروس كورونا في جميع المستشفيات والوحدات الصحية بالمدن والمحافظات الساحلية.

وأشار إلى أن الوزير أكد استمرار عمل حملة «طرق الأبواب» لضمان سهولة حصول المواطنين على التطعيمات المضادة لفيروس كورونا، منوها إلى وجود 21 كشك للتطعيمات بطول الطريق الساحلي.

وقال «عبدالغفار» إن الوزير جدد دعوته للمواطنين بالإلتزام بالإجراءات الاحترازية، وارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة والمزدحمة، والحرص على تلقي التطعيمات المضادة لفيروس كورونا والجرعات التنشيطية، لحماية أنفسهم والمجتمع، والحفاظ على مكتسبات الدولة في مواجهة الجائحة.

حضر الاجتماع، المهندس أنور إسماعيل مساعد وزير الصحة للمشروعات القومية، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، والدكتور محمد جاد رئيس هيئة الإسعاف، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور أحمد البلتاجي مدير مديرية الشئون الصحية بمحافظة مطروح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad