الموقعخارجي

«عباس» يطالب بالإفراج عن الأموال الفلسطينية المصادرة من قبل إسرائيل

كتب- أحمد عادل

قدم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، وملك الأردن وأمين عام الأمم المتحدة على قيامهم بالدعوة لعقد مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة.

وأضاف عباس، خلال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة المنعقد بالاردن اليوم، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه آن الأوان لوقف ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من تجويع وحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية، داعيا الأشقاء المشاركين في الاجتماع لدعم برامج المساعدات الإنسانية المقدمة للمؤتمر.

وتابع أن مجلس الأمن والمجتمع الدولي مسؤولون عن الضغط على إسرائيل لفتح المعابر البرية لقطاع غزة وتسليمها للحكومة الجديدة، و لابد من التوصل لوقف دائم وفوري لإطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

وأشار إلى أنه يجب الإفراج عن الأموال الفلسطينية المصادرة من قبل إسرائيل، مؤكدا أن الحل السياسي يتطلب حصول دولة فلسطين على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة.
وفي سياق متصل، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنّ أبناء الشعب الفلسطيني الأبرياء في غزة محاطون بالقتل والتجويع والترويع، وواقعون تحت حصار معنوي ومادي مخجل للضمير الإنساني العالمي، وينظرون إلينا بعين الحزن والرجاء.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة، والمنعقد في المملكة الأردنية، والذي تنقله “القاهرة الإخبارية”، أنّ الاجتماع الحالي أمل أبناء غزة في غد مختلف يستعيد لهم كرامتهم الإنسانية المهدرة ويسترجع لهم بعض الثقة في القانون الدولي.

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه يقدم الشكر لجميع الدول التي استجابت للمشاركة فى مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة، من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة، موضحًا أن المواطنين في غزة يقعون تحدت الحصار و الدمار.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة لغزة، بحضور العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن المواطنين في غزة يتمنون أن يكون هناك أمل في الغد، وأن نعيد لهم كرامتهم الإنسانية المهدرة، وأن يكون هناك أمن واستقرار.

وأوضح الرئيس السيسي، أن ما يحدث في غزة أمر غير مسبوق، وما يحدث تدمير في القطاع، ويتم استخدام سلاح التجويع والحصار.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن أبناء الشعب الفلسطيني يتطلعون أن يُقدم اجتماع اليوم أملا في غد مختلف يُعيد لهم حقهم المشروع في العيش بسلام.
وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة بالمملكة الأردنية،: الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في غزة مسئولية الجانب الإسرائيلي وهي نتاج متعمد لحرب انتقامية تدميرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى