منوعات

عالم فيروسات: لا فرضية كافية لتحديد سبب تفشي التهاب كبد الأطفال

كتب_ أحمد عبد العليم

هناك الكثير من الأدلة التي أثبتت تفشي التهاب كبد بين الأطفال.. وقال عالم فيروسات بريطاني أن الادلة وراء تفشي التهاب كبد بين الأطفال جميعها غير مقنع بما فيه الكفاية حتى الآن لتحديد أسباب المرض بالضبط.

وأوضح ويل إيرفينغ، وهو بروفسور في علم الفيروسات في جامعة نوتنغهام، أن الخبراء العالميون ما زالوا في حيرة من أمرهم حول سبب تفشي المرض الغامض، حيث تكافح الفرق لمعرفة السبب، وفقا لما نشر في وكالة شينخوا .

وأفاد إيرفينغ، “أعتقد أنه عندما نصل إلى معرفة حقيقة ذلك، سنجد أن هناك عاملين أو ثلاثة أو أربعة عوامل مختلفة ستتحد جميعها لإنتاج ما هو حقا حدث استثنائي”، وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء إن هناك الآن 348 حالة محتملة من التهاب كبد الحاد بين الأطفال في خمس مناطق على مستوى العالم.

وتم تحديد 163 حالة من حالات التهاب كبد الحاد بين الأطفال حتى 3 مايو، في أطفال تقل أعمارهم عن 16 عاما في بريطانيا منذ أول يناير 2022، وتلقى أحد عشر منهم عملية زرع كبد، ولم تسجل وفاة لأي حالة مقيمة في البلاد، وفقا لوكالة الأمن الصحي البريطانية.

وأكد إيرفينغ، أن عدد الحالات أعلى مما ينبغي، حيث يرى الأطباء عادة حالات نادرة من التهاب الكبد الحاد لدى الأطفال الصغار، وربما حالة أو حالتين كل شهرين في بريطانيا. “لذا فإن حقيقة أننا رأينا أكثر من 160 حالة في ثلاثة أشهر هي زيادة كبيرة عما رأيناه في السنوات الماضية. لذلك هناك شيء غير عادي يحدث”.

وتشير التحقيقات إلى وجود ارتباط بين التهاب كبد بين الأطفال وفيروس غدي. ووفقا لوكالة الأمن الصحي البريطانية، فإن الفيروس الغدي هو الأكثر اكتشافا في العينات التي تم اختبارها. ومع ذلك، ليس من الشائع رؤية التهاب الكبد بعد الإصابة بالفيروس الغدي لدى الأطفال الأصحاء.

وأشار إيرفينغ، إلى أنه تم اكتشاف الفيروس الغدي في حوالي ثلاثة أرباع الأطفال المبلغ عنهم، لكنه عدوى شائعة جدا لدى الأطفال الصغار، مضيفا أنه “حتى عام 2022، لم يكن فيروسا مرتبطا بأي شكل من أشكال التهاب الكبد، ناهيك عن التهاب الكبد الحاد جدا”.

وتابع إيرفينغ أن “هذا هو المؤشر الرئيسي على أن هناك شيئا ما حول هذا الفيروس الغدي وهو ما قد يسببه، لكنه لن يكون التفسير الكامل لأن هذه الفيروسات الغدية موجودة منذ مئات السنين، ولا تسبب عادة التهاب الكبد”، مبينا “نحن بحاجة إلى الكثير من أشكال التجارب الأخرى لفرز ما إذا كان هذا الفيروس الغدي عرضيا أو ما إذا كان هو السبب، ولا يمكننا حقا القول في الوقت الحالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad