هلال وصليب

عالم بالأوقاف يحدد مفهوم التنمية الشاملة من منظور الإسلام.. فيديو

شرح الشيخ محمد عيد كيلاني، من علماء وزارة الأوقاف، مفهوم التنمية الشاملة من منظور الإسلام، موضحا أن القرآن الكريم أورد كلمة التنمية في موضعين هامين بقوله تعالى «هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا»، ومعنى استعمركم فيها أي جعلكم قائمين على عمارتها وعلى فعل كل ما يُقَوِّمَ الحياة فيها.

وأضاف كيلاني خلال استضافته مع الإعلامي محمد جاد مقدم برنامج «صباح البلد» المذاع على قناة صدى البلد اليوم الجمعة، أن المعنى الثاني الذي ذكره القرآن الكريم للتنمية في قول الله تعالى « مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً»، متابعا أن الحياة الطبية هنا بمعنى التنمية.
وأشار إلى أن التنمية مفهومها لا ينصب فقط على الجانب الاقتصادي كما هو شائع لدى معظم الناس، مضيفا أن التنمية الشاملة تعني التنمية في الفكر والثقافة وفي الجانب الاجتماعي والسلوكي والأخلاقي والروحاني.

وأكد كيلاني، أن الإسلام يحثنا بإعمال العقل وعدم التوقف بالفكر عند حد معين وتندرج تحت التنمية في الفكر والثقافة، مشددا في الوقت ذاته على أن الدين يقف بالمرصاد ضد المفسدين ودعاة الإحباط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad