محافظات

عاش بطل ومات شهيد.. وفاة الطفل مصطفى محارب السرطان في المنوفية

المنوفية: معتز الليثي

عمت حالة من الحزن والأسى على قرية بابل التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، عقب وفاة الطفل مصطفى عطيه ناصف، الذي عُرف بأصغر محارب للسرطان في مصر.

وشيع أهالي قرية بابل جثمان الطفل مصطفى إلى مثواه الأخير في مشهد مهيب، خرجت القرية بأكملها لتششيع جثمانه وسط حالة من الحزن العميق على فراقه من أقاربه وذويه.

وترجع قصة بطولة مصطفى في محاربة المرض اللعين إلى حوالي 8 سنوات، حيث بدأت تلك الحرب الشرسة وهو في الصف الثالث الابتدائي، حيث كان يبلغ من العمر 9 سنوات حينما أصيب بمرض السرطان.

نجح مصطفى من التغلب على ذلك المرض وقهره بعد إصابه استمرت 3 سنوات، ثم استعاد حياته الطبيعية، إلا أنه تمكن منه مرة ثانية، حتى توفاه الله اليوم، وشيع جثمانه بمقابر العائلة في قرية بابل بالمنوفية.

واتشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد حزنًا على البطل مصطفى ولقبه البعض بـ “البطل مصطفى محارب السرطان”، والبعض الآخر بـ “الشهيد مصطفى” لأنه عاش بطل ومات شهيد، وانهالت الدعوات له بالرحمة ولأهله بالصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad