خارجي

طيران الاحتلال يشن غارة على المخيم الجديد في النصيرات وسط قطاع غزة

كتبت أميرة السمان

شن طيران الاحتلال غارة على المخيم الجديد في النصيرات وسط قطاع غزة، قبل قليل.

وانطلقت مظاهرة في القدس المحتلة للمطالبة بصفقة تبادل للأسرى والمحتجزين مساء اليوم الأربعاء.

وكشفت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مسئولين بأن واشنطن قلقة من إمكانية وصول صواريخ الحوثيين إلى البحر المتوسط.

الجدير بالذكر أن زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد يستغل كل الظروف المواتية لمهاجمة الحكومة الإسرائيلية ككل والمنظومة السياسية متمثلة في رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل خاص، خاصة أنه يقول إن نتاج اعتراف 3 دول بفلسطين هو اعتراف أحادي الجانب، والكل في إسرائيل يستخدمون هذا الوصف، لكنه يقول إنه نتيجة فشل سياسي.

وبهذا يلقي اللوم على المستوى السياسي المتمثل في “نتنياهو” ووزير الخارجية يسرائيل كاتس ، اللذان لم يعرفا كيفية إدارة الأزمات السياسية في هذا الوقت الراهن، والذي دفع لربما حسب اعتقاده إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ومنذ ساعات الصباح والجميع يغرد على هذا الاعتراف، حيث أجمعوا أن هذا الاعتراف أحادي الجانب، وطالبوا بمزيد من العقوبات التي تفرض على السلطة الوطنية الفلسطينية، كونها الدافع والمسبب للاعتراف بالدولة الفلسطينية، خاصة في أعمالها الدبلوماسية الأخيرة في المحافل الدولية.

وفي سياق آخر أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتقد أن إقامة الدولة الفلسطينية يجب أن يتم من خلال المفاوضات وليس الاعتراف بها من جانب واحد.

ومن جانبه قال أمين سر اللجنة التنفيذية التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ إن هذا نصر تاريخي بعد عقود طويلة دامت للاحتلال الإسرائيلي، وأن فلسطين تستحق ذلك.

ولفت أن السلطة الفلسطينية تنسب هذا النصر لدولة الرئيس محمود عباس والأجهزة الأمنية ومنظمة التحرير ولنضالات الشعب الفلسطيني المكافحة منذ عام 1948 ولغاية هذه اللحظة، فالشعب الفلسطيني يضحي بنفسه من أجل هذه الدولة، وأنه يصبو إلى دولة كاملة العضوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى