الموقعفن وثقافة

بالبكيني والهوت شورت.. منة فضالي «الفتنة العارية»

الناقدة الفنية خيرية البشلاوي لـ«الموقع»:

يسهل استغلال أي امرأة تعرض نفسها كسلعة على السوشيال ميديا

أحيانا يكون الإغراء بحثاً عن عمل فني وهرباً من البطالة الفنية

الإغراء مقابل الشهرة.. شعار رفعه عدد من الفنانات في الآونة الأخيرة لجذب انتباه صناع الأعمال الفنية بين السينما والدراما للحصول على أدوار الفنية.

على مبدأ الإغراء للحصول على مكان في عمل فني، صارت الفنانة منة فضالي، من خلال الفيديوهات والصور المثيرة، التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو النهج الذي اتبعه قبلها عدد من نجمات الفن وأبرزهن: “فيفي عبده، ورانيا يوسف، ونسرين طافش”.

منة فضالي بفستان أسود مكشوف

منة فضالي
الفنانة منة فضالي

في شهر يناير 2022، نشرت فضالي صورة لها عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”، حيث كان الفستان باللون الأسود ومكشوف الأكتاف، وقصة شعر قصيرة.
وعلقت على الصورة، قائلة: “الحياة لا تتعلق بالعثور على نفسك..فالحياة تدور حول تكوين نفسك”.

منة فضالي بـ«الهوت شورت»

منة فضالي
منة فضالي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن الفنانة منة فضالي، عقب نشر صورة في شهر مايو الجاري، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وهي ترتدي “هوت شورت” وتستمتع بأشعة الشمس، وعلقت قائلة: “أتمنى لكم عطلة نهاية أسبوع لطيفة”.

منة فضالي بالمايوه

منة فضالي

مع كل موسم صيف، تشعل منة فضالي مواقع التواصل الاجتماعي بمجموعة من الصور الجريئة، وهي ترتدي المايوه، لإثارة الجدل حولها وتصبح حديث السوشيال ميديا.

ومن جانبها، قالت خيرية البشلاوي الناقدة الفنية، إن استخدام أسلوب الإغراء بدأت مع بدايات الفنون البصرية، والمحاولات للفت الأنظار موجودة، مبينة أنه كلما ضاقت فرصة الظهور والحصول على دور في عمل فني زادت المحاولات في جذب المنتجين وصناع الأعمال الفنية سواء في التلفزيون أو في السينما.

وأضافت “البشلاوي” في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن اتباع أسلوب الإغراء، هو الأسوء والأكثر ابتزال مع المناخ العام السائد في المرحلة الاجتماعية، التي نعيشها حاليا، مبينة أن درجة الخروج عن الأخلاقيات العامة ودرجة الابتزال ودرجة الوقاحة في عرض البضاعة التي تمثل جسد المرأة، مرتبطة بمنظومة القيم السائدة، وما يمكن أن يتحقق من قيمة الابتزال ومن فكرة عرض الجسد كسلعة من الممكن أن تستغل.

منة فضالي
منة فضالي

وأوضحت الناقدة الفنية أن اللجوء لأساليب الإغراء في الحصول على أدوار في أعمال فنية، يعد حيلة غير أخلاقية، وتنطبق على “تجار اللحم الأبيض”، منوهة أنه يمكن للسيدة التي تعرض نفسها كسلعة، أن يتم استغلال جسدها في أمور محرمة مقابل الحصول على دور صغير في عمل أو إعلان.

واستكملت: “في ظل وجود وسائل السوشيال ميديا ومنها الانستجرام والتيك توك وغيرها هتكون المسألة سهلة لكل واحدة عاوزة تعرض جسمها لمن يشتريها ويقدم لها العروض في أعمال بين الدراما والسينما أو إعلان وهو أمر مش مرتبط بالأخلاقيات ولكن مرتبطة بالأسرة التي تنتمي لها الفنانة والقيم الأخلاقية السائدة في المجتمع التي تنتمي لها”.

وأكدت أنه كلما انهارت القيم الأخلاقية في المجتمع كلما انهارت الآداب العامة ولم يتم مراعاتها، مشيرة إلى أنه بالرغم من المظاهر التدين لدى الناس إلا أن الانهيار الأخلاقي ما زال مستمر.

الفنانة منة فضالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad