الموقعرياضة

صلاح يطالب بحمايته من الهجمة الإخوانية.. «خاص»

كتب – أحمد مصطفى:

قال مصدر مقرب من النجم المصري محمد صلاح، أنه غاضب بشدة من تعليقات قطاع كبير من الجمهور المصري على واقعة السلام بين زوجته ويورجن كلوب المدير الفني الألماني، الذي ودع فريقه ليفربول.

وفي وداعيته لجمهور الأنفيلد ولاعبي ليفربول، أظهرت الكاميرات طريقة السلام بين كلوب وزوجة صلاح التي لم ترضي قطاع كبير من الجمهور المصري، الذي اتهم صلاح بإتهامات أخلاقية وذهب البعض يطعن فيه بشكل حاد.

تابع “مو” ردود الفعل في مصر بشكل موسع، ما أغضبه بشدة وشعر بأن الناس بعيدين تمامًا عن الواقع وأن تدخلهم في حياته أصبح مزعجًا بدرجة كبيرة، كما أنه قال لمقربيه أن علاقتهم بالدين في حاجة إلى تعديل لطالما يسيئون بسبب مفاهيم للآخرين ويطعنون فيهم.

ووفقًا لمصدر مقرب من اللاعب، فإنه تواصل مع مسؤول مصري حول ما يدور عبر السوشيال ميديا وقال له أن ذلك ناتج عن قصور كبير في التوعية ونشر الثقافة العامة والتعريف بالأديان وأهمية احترام الآخرين مهما اختلفنا معهم.

وبحسب المصدر ذاته، هناك هجمة إخوانية شرسة قادها عاملين بشبكة رصد ضد محمد صلاح بعد هذه الواقعة، ونتج عنه إصدار أحكام تقضي بأنه في النار لأن الفعل الذي أقبل عليه يتنافى مع أحكام الدين.

وتابع المصدر أن جهات حكومية رصدت تلك الحملة والهاشتاجات التي بدأت من شخص يدعى محمد صنهاوى، وهو أحد الكوارد الإعلامية في تنظيم الإخوان خارج مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى