اقتصاد

صلاح هاشم: اتفاقيات بـ 83 مليار دولار تكتب شهادة نجاح قمة المناخ كوب 27

أكد الدكتور صلاح هاشم رئيس المنتدى الاستراتيجى للسياسات العامة ودراسات التنمية ” دراية ” أن الدولة المصرية حققت من خلال قمة المناخ COP27 التى عُقدت بشرم الشيخ مكاسب كبيرة فاقت التوقعات على مختلف الأصعدة سواء سياسية أو اقتصادية أو بيئية، خاصة بعدما شهدت القمة زخما دوليا غير مسبوق شارك به أكثر من 67 ألف مشارك من مختلف جنسيات العالم.

أوضح هاشم أن عدد الاتفاقيات المُبرمة خلال قمة كوب 27  كتبت شهادة نجاح للقمة وعكست قدرة المفاوض المصري على الإقناع والوصول لأفضل المكاسب الممكنة، وأعادت لمصر دورها الريادي عربيا وإقليميا ودوليا.

وأشار رئيس منتدى “دراية” إلى أن الحكومة المصرية وصندوق مصر السيادى نجحا  خلال قمة المناخ فى توقيع اتفاقيات بقيمة 83 مليار دولار في قطاع الطاقة المتجددة ، مشيدا بقرار الحكومة زيادة رأس المال المرخص للصندوق السيادي المصري من 200 مليار جنيه إلى 400 مليار جنيه، استهدافًا للوصول إلى تريليون جنيه خلال سنوات، ليصبح لديه القدرة والقابلية لاستيعاب كل الشراكات المختلفة.
أوضح هاشم أن الاتفاقيات التى أبرمتها الحكومة المصرية مع الشركاء الدوليين شملت العديد من القطاعات على النحو التالى :
1- وزارة النقل : وقعت وزارة النقل عدد 4 من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الإطارية في مجال السكك الحديدية ومترو الأنفاق والجر الكهربائي مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة تشمل توقيع مذكرة تفاهم بخصوص إطلاق أكاديمية هندسية حديثة للنقل السككي فى مصر بين وزارة النقل وشركة ألستوم مصر لمشروعات النقل لتوفير خدمات التدريب والتعليم .

2- التعاون الدولى : نجحت وزارة التعاون الدولى فى توقيع 9 اتفاقيات تعاون إنمائي مُشترك مع الجانب الألماني بقيمة 160 مليون يورو في العديد من القطاعات التنموية، من بينها تطوير التعليم الفني والمعني وتطوير البنية التحتية، في ضوء جهود التعاون مُتعدد الأطراف لتحفيز أجندة الدولة للتنمية المستدامة 2030 وتعزيز التحول الأخضر.

3- وزارة الكهرباء: قامت وزارة الكهرباء بتوقيع مذكرة تفاهم حول استراتيجية الشراكة للهيدروجين الأخضر مع الاتحاد الأوروبى ووقعت خطاب اعتماد مساهمه المفوضية الاوروبيه لدعم محور الطاقة ضمن برنامج NWAFE للماء والغذاء والطاقة بمبلغ يصل لأكثر من 35 مليون يورو .
قامت الوزارة أيضا بتوقيع مذكرة تفاهم بين كل من الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، واتحاد المستثمرين المكون من شركة أوراسكوم للإنشاءات ش.م.م، وشركة “كهربل” منطقة حرة “انجي”، وشركة “تويوتا تسوشو كوربريشن TTC”، وذلك لتنفيذ مشروع إنتاج طاقة كهربائية من طاقة الرياح، وتهدف المذكرة إلى إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء من الرياح، بقدرة 3 جيجاوات، على أن يتم بموجب هذا الاتفاق تأسيس شركة لهذا المشروع في مصر، على أن يتم السماح للمستثمر بإجراء الدراسات والقياسات الفنية اللازمة لإنشاء محطة المشروع، والتي تشمل القياسات المناخية والجيوفيزيائية والطبوغرافية، وكذلك دراسات الأثر البيئي لمحطة طاقة الرياح، وغيرها من الدراسات المطلوبة لتنفيذ المشروع.
4- الهيئة الاقتصادية لقناة السويس: وقعت هيئة قناة السويس – المنطقة الاقتصادية والموانىء التابعة لها – بتوقيع عقد “تنمية وتطوير منطقة صناعية” بميناء شرق بورسعيد بين كلٍ من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة رووتس للسلع الاستهلاكية حيث يعد هذا المشروع من أهم مشروعات تنمية ميناء شرق بورسعيد التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس حيث تقدم تحالف رووتس-روزا جرينز من قبل لعمل مشروع لوجيستي متكامل يشمل محطة صب جاف نظيف لتداول الحبوب والغلال ومنطقة لوجستية لعمليات القيمة المضافة بمنطقة شرق بورسعيد تبلغ استثماراته التراكمية التقديرية بنحو 200 مليون جنيه للمرحلة الأولى من المشروع، والذي يقع على مساحة 400 ألف متر مربع ملاصق للمحطة، وترتكز أنشطته على الصناعات التحويلية لإنتاج الحبوب والغلال.
على صعيد متصل تم توقيع عقد التزام ” تصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصـيانة” محطة متعددة الأغراض بميناء شرق بورسعيد بين كلٍ من: الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وتحالف (سكاى للاستثمار وريلاينس لوجستك ، بهدف إقامة محطة متعددة الأغراض بميناء شرق بورسعيد بطول رصيف 900 متر ومساحة 380 ألف متر مربع، وذلك ضمن مساعي تعظيم الاستفادة من موقع الميناء بشرق البحر المتوسط، ورفع القدرة التنافسية له ومن ثم العمل على استغلال المناطق اللوجستية المتاخمة للميناء الاستغلال الأمثل لتعزيز قيمته المضافة.
وقعت أيضا المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي، والشركة المصرية لنقل وتوزيع الكهرباء، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة عقد شركة مصدر الإماراتية وحسن علام المصرية لإقامة مشروع إنتاج الوقود الأخضر بمنطقة السخنة الصناعية لإنتاج مايصل إلى 480 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا.
وقعت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس اتفاقية تعاون بين السويدي للتنمية الصناعية وجيوسايكل مصر ولافارچ مصر، بهدف إدارة مخلفات أعمال البناء والبنية التحتية وكذا إدارة المخلفات الصناعية فور بدء أعمال التصنيع بمشروع “السخنة 360″، داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك بما يتماشى مع أهداف المنطقة الاقتصادية لتحفيز ودعم مشاريع التنمية المستدامة والتحول الأخضر. وتهدف الاتفاقية إلى إدارة مخلفات مصانع المستثمرين بالمنطقة الصناعية، وتقديم مواد البناء الصديقة للبيئة سواء من الأسمنت أو الخرسانة، ويعد هذا التعاون الواعد خطوة كبيرة وضرورية في تحقيق التحول الأخضر دعمًا للتوجهات القومية والعالمية بهذا الصدد.
كما قامت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بتوقيع اتفاقية إطارية مع مؤسسة السويدي إلكتريك وبنك مصر لإنشاء أكاديمية للتعليم الفنى المزدوج والتدريب المهني والتقني للعمالة الفنية وتأهيلها للعمل بالمشروعات الصناعية المقامة داخل المنطقة الصناعية بالسخنة، بتكلفة استثمارية تبلغ 45 مليون جنيه، حيث يتم تمويل المشروع مناصفةً بين بنك مصر ومؤسسة السويدي الكتريك.

قامت الهيئة أيضا بتوقيع مذكرة تفاهم بشأن تطوير واستعادة النظام البيئي لبحيرة البردويل وتنمية شبه جزيرة سيناء، وذلك بين هيئة قناة السويس، وشركة “دريدجينج انترناشونال ان في” البلجيكية، وهي إحدى شركات مجموعة “Deme” للأعمال البحرية المتخصصة في أعمال التكريك، وشركة “الكسمار” للملاحة، وذلك في إطار المخطط العام للدولة الهادف إلى تطوير جميع البحيرات المصرية واستعادة وضعها الطبيعي السابق، وأخذاً في الاعتبار تكامل تطوير بحيرة البردويل مع استراتيجية تنمية سيناء، لما لهذا التطوير من مردود بيئي واقتصادي واجتماعي وغذائي بزيادة إنتاج الثروة السمكية بها، فضلاً عن توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

هذا إلى جانب توقيع الهيئة مذكرات تفاهم مع شركات متخصصة في مجال إعادة تدوير مخلفات المصانع بهدف توفير منصة للتداول لإدارة وتدوير المخلفات الصلبة والإلكترونية بطرق آمنة ومناسبة بما يتوافق مع القواعد والأحكام المعمول بها في هذا الشأن.

5- وزارة الإنتاج الحربى : قامت الوزارة بتوقيع بروتوكول تعاون، بين مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع للوزارة وشركة “Mizuha” اليابانية بهدف تطوير ودراسة تصنيع جهاز استخلاص المياه من الهواء الجوي، حيث يقوم الجهاز بإنتاج المياه من الهواء الجوي بتحويل الرطوبة النسبية الموجودة بالهواء إلى مياه صالحة للشرب عن طريق سحب الهواء الجوي والذي يحتوي على بخار الماء وتمريرها على حاجز للأتربة للتخلص من الشوائب والأتربة ثم على وحدة تبريد لإسالة بخار الماء ثم وحدة معالجة الملوثات الذائبة في الماء المسال ثم مرحلة التعقيم ثم التبريد وهنا تكون المياه صالحة للشرب. وستساعد هذه التقنية الخالية من الانبعاثات الكربونية على توفير المياه بطريقة مبتكرة وإدارتها بشكل مستدام.

6- وزارة التعاون الدولى : قامت وزارة التعاون الدولى بتوقيع خطاب نوايا مع الاتحاد الأوروبي لتعزيز محور الطاقة ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي”، بقيمة 35 مليون يورو يتم توجيهها للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وتعزيز الاستثمار في الطاقة المتحددة وتوليد الكهرباء، وتحسين كفاءة الطاقة، وتعزيز التحول إلى الاقتصاد الأخضر والتنمية منخفضة الكربون، كما أن مذكرة التفاهم المشار إليها سيكون لها دور في التحول لمصادر الطاقة المتجددة والتي تحد من استخدام المصادر التقليدية الملوثة للبيئة بما يساعد في الحد من التغيرات المناخية الحالية، والبدء في استخدام وسائل حديثة.

7- وزارة التضامن الاجتماعى : قامت وزارة التضامن الإجتماعى بتوقيع بروتوكول تعاون بين صندوق دعم مشروعات الجمعيات والمؤسسات الأهلية التابع لوزارة التضامن الاجتماعي وهيئة إنقاذ الطفولة الدولية بهدف تعزيز نطاق التعاون والشراكة بين الطرفين في إطار العمل على قضية التغير المناخى بما فى ذلك دمج البعد المناخى في العمل المجتمعي وتعزيز دور المجتمع المدني والمتطوعين في العمل المناخي.

قامت وزارة التضامن الاجتماعى كذلك بتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الوزارة وجمعية الهلال الأحمر المصرى ومؤسسة صناع الحياة بهدف تحقيق الاستجابة للأزمات والطوارئ والتدخلات السريعة على مستوى الجمهورية، بما يمتلكه الطرفان من خبرات وموارد ومتطوعين في نفس المجال، والعمل على تعظيم هذه الموارد بما يحقق الخدمات بجودة وسرعة أكبر.

8- وزارة البترول : قامت وزارة البترول والثروة المعدنية بتوقيع 7 مذكرات تفاهم واتفاقيات بين قطاع البترول والغاز وعدد من الشركات العالمية في مجال الاستدامة وخفض الانبعاثات بهدف تعزيز قدرات صناعة البترول والغاز المصرية وإمكانياتها في مجال خفض الكربون والاستدامة البيئية للمشروعات والاستفادة من أفضل الخبرات والممارسات التي تقدمها الشركات العالمية في هذا المجال .

ومن بين الشركات العالمية شركة “سيسبليت تكنولوجيز” وشركة “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” فى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يتم التخطيط مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لتقييم الجدوى الفنية والاقتصادية لتطوير ٥ر١ جيجاوات من طاقة الرياح البحرية فى خليج السويس، والذى يعد مشروعا غير مسبوق فى أفريقيا والشرق الأوسط، ومن المتوقع أن تعمل الكهرباء المولّدة على تشغيل منشآت البترول والغاز البحرية، كما يمكن أيضاً تزويد الشبكة بالطاقة الفائضة.
9- وزارة التجارة والصناعة : قامت الوزارة بالاتفاق مع البنك الإسلامى  للتنمية بتمويل بعثات ترويجية لعدد من الدول الأفريقية بالتعاون مع التمثيل التجاري ووحدة المشروعات التنموية بالوزارة وذلك في القطاعات ذات الأولوية للمصدرين المصريين بحيث يقتصر التمويل على الأنشطة الترويجية والتسويقية للبعثة.
10- وزارة السياحة والآثار : وقعت الوزارة مذكرة التفاهم الإطارية لمشروع تحويل المتاحف ومواقع التراث العالمي المصري إلى الأخضر واستخدام الطاقة الشمسية، وذلك التوقيع بين المجلس الأعلى للآثار، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، ومركز تحديث الصناعة IMC (مشروع نظم الخلايا الشمسية الصغيرة)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو).

11- وزارة البيئة : قامت وزارة البيئة بتوقيع مشروع مذكرة تفاهم مع وزارة الانتقال الطاقى والتنمية المستدامة بالمملكة المغربية لتعزيز التعاون فى مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة بهدف تعزيز التعاون المشترك في المجال الفني لحماية البيئة.

12- وزارة التخطيط : قامت كل من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واتحاد الصناعات المصرية، والتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، بتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس الاعمال المصري للاستدامة ، وذلك فى إطار توجه الدولة نحو تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة الوطنية “رؤية مصر 2030″، حيث يتسق دور المجلس مع حرص الدولة على استهداف التخطيط ورسم السياسات بفاعلية، والإدارة ذات الكفاءة للاستثمارات العامة للدولة، ودفع الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني
13- وزارة التنمية المحلية : قامت الوزارة بتوقيع عقد مع شركة ” انفيرون أدابت” لتقديم خدمات الرصد والمتابعة والرقابة لعمليات تقديم خدمات الجمع والنقل والنظافة العامة ومرافق المعالجة والتخلص من المخلفات وذلك في إطار المنظومة الجديدة للمخلفات البلدية الصلبة ، حيث يأتى ذلك اتساقا مع حرص الدولة على وضع منظومة ذكية متكاملة لرصد ورقابة ومتابعة وتقييم أداء الشركات العاملة في المنظومة الجديدة للمخلفات بما يحقق ما تسعى إليه الدولة بإعادة الشكل الحضارى والجمالى للمحافظات وإحداث تغير حقيقى لمستوى النظافة ينال رضا المواطنين .
14-وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات : قامت الوزارة بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة “هانويل” مصر، وذلك بشأن تحقيق التميز التشغيلي الرقمي المستدام للمؤسسات الحكومية المصرية وتحويلها إلى مؤسسات ذكية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة الصديقة للبيئة وذلك فى إطار تنفيذ خطط الدولة للتطوير المؤسسي الرقمي المستدام للمؤسسات الحكومية.
تستهدف مذكرة التفاهم التعاون المؤسسي المشترك بين الوزارة وشركة “هانويل” مصر، لتحويل المبنى الجديد لديوان عام محافظة جنوب سيناء، ومبنى مستشفى شرم الشيخ، إلى مبان ذكية مستدامة لتحقيق أعلى معدلات الفاعلية، وتقليل معدلات إهدار الطاقة للمباني، من خلال المساهمة في تحقيق التميز التشغيلي، وبما يضمن الاستدامة الإدارية والبيئية للمؤسسات الحكومية .وبموجب مذكرة التفاهم، سوف يتم تنفيذ نموذج تجريبي للمشروع بمدينة شرم الشيخ، لتحويل المبنى الجديد لديوان عام محافظة جنوب سيناء ومبنى مستشفى شرم الشيخ إلى مبان ذكية مستدامة بالاعتماد على التقنيات الحديثة لا سيما الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات .

15- وزارة المالية : قامت وزارة المالية بتوقيع مذكرة تفاهم مع البنك الأسيوى للتنمية بشأن استضافة مصر لاجتماعات مجلس محافظي البنك في سبتمبر العام المقبل بشرم الشيخ ،بهدف إتاحة المزيد من الفرص لتمويل مشروعات البنية التحتية المقاومة للمناخ، من خلال التوسع في المشروعات الخضراء الصديقة للبيئة، خاصة في المدن الجديدة؛ اتساقًا مع مستهدفات «الجمهورية الجديدة»، والعمل على أهداف التنمية المشتركة المتوافقة مع الجهود المبذولة لتعزيز فرص الاستثمار في القارة السمراء.
16- وزارة التعليم العالى والبحث العلمى : قامت الوزارة بتوقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد ومعهد وودز هول بالولايات المتحدة، التي تعُد المؤسسة الأولى في مجال علوم البحار والاستكشافات البحرية، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات المعهد القومي لعلوم البحار بالمنطقة الزرقاء في مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي COP27.
ويهدف هذا البروتكول إلى تعزيز ودعم التعاون العلمي المُشترك في مجال علوم البحار، ووضع برامج للحد من التغير المناخي وحماية جميع الكائنات البحرية والحفاظ على الشعاب المرجانية والثروات الحية للبحار، فضلًا عن مساعدة الباحثين المصريين بالعمل على سفن الأبحاث المُتقدمة لودزهول، حيث أنها تقوم بالأبحاث العلمية في أعالي البحار والمحيطات

17- البورصة المصرية : وقعت شركة البورصة القابضة لتطوير وتنمية الأسواق المالية اتفاق إطاري مع البنك الزراعي المصري وشركة ليبرا كابيتال لتأسيس شركة معنية بتطوير وإدارة وإصدار شهادات الكربون والشهادات والمنتجات البيئية على اختلاف أنواعها. ويهدف الاتفاق الإطاري لتأسيس شركة رائدة على المستوى الإقليمي يستهدف خلق آفاق جديدة للتعاون على الصعيد القاري والإقليمي لتشجيع الاستثمار الأخضر وتنويع الخيارات الاستثمارية أمام المستثمرين.

18- – التعاون مع دول القارة الإفريقية : قامت رئاسة الوزراء بتوقيع مذكرة تفاهم بشأن استضافة مصر وتنظيمها لأعمال الدورة العاشرة لقمة الإفريقية عام 2025، وذلك فى إطار دعم وتعزيز أطر التعاون والتنسيق على المستوى الإفريقي في مختلف الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad