الموقعخارجي

صدمة كبيرة لدى الدبلوماسية المصرية بعد وفاة السفير علاء رشدي “فجأة”.. ماذا قالت زوجته عن موته؟

صدمة كبيرة تلقتها الدبلوماسية المصرية، بعد خبر وفاة السفير علاء رشدي سفير مصر لدى إيطاليا، فجأة، فجر يوم الجمعة، عن عمر ناهز 54 عامًا.

وصليت على السفير علاء رشدي، صلاة الجنازة بحضور عدد من سفراء الدول العربية في السفارة المصرية، ومن المنتظر أن ينقل جثمان السفير علاء يوسف إلى مصر، اليوم السبت، حيث من المقرر أن تقلع الطائرة التي ستنقله إلى القاهرة الساعة 1:30 ظهرا بتوقيت روما، على أن يصل الجثمان مطار القاهرة الساعة 6 مساء بتوقيت القاهرة.

وصرح محمد يوسف المتحدث باسم الجالية المصرية، بأن السفير علاء رشدي لم يكن يعاني من أي شيء، صلى العشاء ومات فجرًا بأزمة قلبية في منزله داخل السفارة المصرية.

وأضاف أنه حسب زوجته فإنها أيقظته ليصلي الفجر، فقام ثم نظر باتجاهها ونطق الشهادتين وتوفي في الحال ولم يتم نقله إلى مستشفى.

ونعت وزارة الخارجية، ببالغ الحزن وعميق الأسى، السفير علاء رشدي، سفير مصر في روما.

وتقدم سامح شكري وزير الخارجية وجميع أعضاء الوزارة بخالص التعازي وصادق المواساة لأسرة الفقيد ولجميع زملائه وأصدقائه، ودعوا المولى -عزّ وجلّ- أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أسرته الصبر والسلوان.

وذكرت الخارجية في بيان نعي الفقيد، أن السفير علاء رشدي  -رحمه الله – كان مثالاً يُحتذى به في دماثة الخلق، يحظىَ بمحبة الجميع؛ كما كان نموذجاً للإخلاص المهني وقدوة في العمل الدؤوب الجاد طوال مسيرة عمله المتميزة بديوان وزارة الخارجية وبعثاتنا بالخارج. “رحم الله الفقيد … إنّا لله وإنّا إليه راجعون”.

ونعى سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر السفير أسامة بن أحمد نقلي، ببالغ الحزن والآسي السفير  علاء رشدي.

وقال السفير السعودي لدى مصر؛ عبر تغريدة له بصفحته الرسمية على تويتر، “حزنت جداً لخبر وفاة السفير علاء رشدي، تغمده الله بواسع رحمته؛  تآخينا سوياً في جامعة الدول العربية مندوبين لبلدينا قرابة الثلاث سنوات، قبل انتقاله للخارجية مساعداً للوزير، ومؤخرا سفيراً لـ #مصر في إيطاليا”.

وأعرب سفير المملكة لدي مصر، عن خالص التعازي لاسرته، والدبلوماسية المصرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad