اقتصادالموقع

  «شعبه صناعة المعادن الثمينة»عرض أحدث مودلات المشغولات الذهبية المصرية بـ «نبيو 2022»

أعلنت شعبة المعادن الثمينة بغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أن معرض «نبيو 2022» سوف يضم أحدث إصدارات ومودلات المشغولات الذهبية المصرية التي تحاكي أحدث الموديلات العالمية والتى صنعت بأيادٍ مصرية .

وقال إيهاب واصف، رئيس شعبة المعادن الثمينة بغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي بدعم وتنمية الصناعة المصرية يقام في فبراير المقبل وللمرة الثالثة على التوالى مؤتمر ومعرض الذهب والمجوهرات «نبيو 2022» والذى يهدف لحل مشاكل سوق المجوهرات المصرى ويعمل على تنشيط وتطوير وتنمية هذا القطاع الكبير بشكل واضح في الاقتصاد المصري.

وأضاف واصف، علي هامش المؤتمر الصحفي للدكتور علي المصيلحي، وزير التموين و التجارة الداخلية، للاعلان تفاصيل معرض ومؤتمر الذهب والمجوهرات خلال الفترة من 19 وحتى 21 فبراير 2022 الذي يقام بالتنسيق مع الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحادالعام للغرف التجارية ، اننا نشارك وندعم المعرض الذي يضم عدد كبير من الشركات المصرية .

وأكد واصف ، أن صناعة الذهب والمجوهرات شهدت تطور كبير خلال السنوات الماضية ما يؤهل مصر لتكون مركز لصناعة المشغولات الذهبية و مركز تصديري للدول العربية و الافريقية ، موضحا أننا نتمتع بمزايا تنافسية في صناعة المشغولات الذهبية تمكننا من تطوير وتحديث صناعات الذهب و المشغولات الثمينة .

وتعليقا علي إعلان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، محاور المشروع القومي لإنشاء مدينة الذهب بالعاصمة الإدارية الجديدة ، والذي يأتي في إطار توجهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، للنهوض بهذا القطاع الاقتصادى الحيوي، أكد واصفي، أن إنشاء مدينة الذهب مركزا عالميًا ومحليًا أسوة بمدن وعدة دول أقامت مدنا لصناعة المعدن النفيس منها دبي وتركيا بما يؤدي إلى تحديث وتطوير شكل صناعة الذهب في مصر .

وفيما يتعلق بالمعرض وأوضح واصف ، أنه سيضم عدد كبير من المصنعين المتخصصين في هذا القطاع الحيوي و الذي يضم نحو 250 الف عامل يتمتعون بخبرات واسعة ولابد من الاستفادة منهم ، لافتا إلي أن قطاع صناعة المشغولات الذهبية لديه فرص واعدة للنمو و توفير فرص عمل و المشاركة بقوة في زيادة حجم الصادرات المصرية الي الأسواق الإقليمية و الدول المحيطة .

واكد رئيس شعبة الصناعات المعدنية و التي اعيد تشكيلها مؤخرا و تضم عدد من الخبرات المتخصصة في قطاع المشغولات الذهبية تعتزم رصد كافة المشاكل التي تواجه قطاع الصناعة و العمل علي حلها بالتعاون مع المسؤلين .

وتابع واصف، أن الشعبة ستعمل خلال الفترة القادمة على مواكبة التوجهات الرئاسية بإزالة المعوقات التي تواجه صناعة الذهب محليًا، وهو ما يؤثر على زيادة تكاليف الإنتاج وضعف تنافسية المشغولات الذهبية بالأسواق التصديرية، وكذا تطوير تصميمات المشغولات الذهبية .

يشار إلي أن مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، باتحاد الصناعات المصرية، وافق بعد اجتماعه الأول بالتشكيل الجديد برئاسة اللواء عماد الألفي، على تأسيس شعبة تحت مسمى «شعبه صناعه المعادن الثمينة» يترأسها إيهاب واصف رئيس مصنع كريستيان للمعادن الثمينة، للعمل على النهوض بصناعة الذهب محليًا وعودتها إلى الريادة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad