أراء ومقالاتالموقع

شريف بركات يكتب لـ«الموقع» عن رسائل قداسة البابا

تابعت باهتمام وسعادة حوار الكاتب الصحفي استاذ اشرف صادق مع قداسة البابا تواضروس لموقع” الموقع ” هذا الموقع الاخباري حديث الظهور الذي يسعى بكل جهد واجتهاد من صناعه والعاملين فيه لحجز مكان متقدم في صفوف المواقع الاخبارية وسط منافسه شرسه، وارى بدون تحيز ان حوار قداسة البابا بما يمثله من قيمه كبيرة هو نقلة مهنيه ومعنوية كبيرة “للموقع” وترسيخ لوجوده وسط المواقع الهامه .. اشير في نقاط سريعه جاء حوار قداسة البابا مطمئن يدعوا للتفائل موضحا رؤيتة قداسته وموقفه في الكثير من القضايا، معتبرا ما تعيشه مصر من تقدم على مختلف الاصعدة هو بمثابة ”

عبور ثاني للدولة المصرية او “الجمهورية الجديدة” ليس فقط على المستوى الامني والاقتصادي والعسكري بل ايضا على المستوى الاجتماعي كتفعيل مفهوم المواطنه بين جناحي الامه مسلمين ومسيحين والمساواه بينهم في اتاحه الفرص والوظائف القيادية على مستوى الوزراء والمحافظين والنواب والمؤسسات المختلفه بالاضافه الي قانون بناء الكنائس الذي لم يكن له وجود في السابق من عصور

و قانون الاحوال الشخصية المنتظر ان يظهر للنور قريبا مثنياً على دور بيت العائلة والتعاون البناء مع الازهر الشريف وشيخه فضيلة الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب وبلفته كريمه من قداسة البابا اشار انه يصلي لشفاءه.

كما اشار في حواره الي اهتمامه بصورة مصر في الخارج موضحا ان الخارج يقرأ ويتابع عن مصر اكثر من اهل مصر!! وهي نقطه شديدة الاهمية ينبغي دائما وابدا متابعتها باهتمام اكبر ليس فقط على المستوى الرسمي بل على كافة المستويات ..

كما تحدث قداسة البابا عن الموافقه للمسيحين على زيارة القدس معتبرا انه لاحرب ولا صراع دائم كما تحدث عن جهود الكنيسه للتواصل مع الكنيسه الاثيوبية في اثيوبيا للعمل على ايجاد حلول لقضية سد النهضه

مثنيا على السياسه الخارجية المصرية في التعامل مع العالم

الحوار كان ثري ومميز في شكلة ومضمونه، تحية لكل الزملاء وكل الشكر والتقدير لقداسة البابا..

اقرأ ايضا للكاتب

شريف بركات يكتب لـ«الموقع» عن صناعة المستقبل

اقرأ ايضا للكاتب

شريف بركات يكتب لـ«الموقع» الامم المتحده.. نظام عفى عليه الزمن!

اقرأ ايضا للكاتب

شريف بركات يواصل لـ«الموقع» كتابة «هامش حر » .. ما الداعي !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad