منوعات

شادي خلف.. من ممثل “حليب الخير” إلى فنان متحرش

كتب- أحمد عبد العليم

تصدر اسم الفنان الشاب شادي خلف، اليوم الاثنين، مؤشرات البحث على موقع جوجل، بعد أن أحيل إلى المحاكمة، فقد أحالت جهات التحقيق في مصر الفنان الشاب شادي خلف، إلى الجنايات بتهمة التحرش وهتك عرض ومحاولة اغتصاب 7 فتيات داخل ورشة تدريب تمثيل يمتلكها.

تعرض مدرب التمثيل شادي خلف, وصاحب الجملة الشهيرة “حليب الخير”, لمجموعة من الاتهامات بالتحرش من قبل عدد من الفتيات دون الإشارة إليه بالاسم, ولكن أكدت الشهادات أنه الفنان شادي خلف.

بداية القصة:

القصة بدأت منذ شهر يونيو الماضي، حينما خرج الممثل الشاب عبد الرحمن مجدي – عبر حسابه على انستجرام، ونشر شهادات لفتيات ذهبن إلى ستوديو ذات للتدريب على التمثيل، لكن تعرضن للتحرش وهتك العرض من خلال شادي خلف (بحسب ما ورد في الشهادات المنشورة).

في المنشور الأول (بتاريخ 25 يونيو الماضي) شارك عبد الرحمن مجدي صور لكتابات من فتيات يكشف وقائع تحرش وهتك عرض متعددة من شادي خلف ، وعلق الأول على هذه الشهادات قائلًا: «و دي شهادات بعض البنات اللي اتعرضت لده و لسة في اكتر و هايتكلموا قريب .. انا بدعمك #كله_هيتعرف».

بعدها تلقى عبد الرحمن مجدي شهادات من فيتات أخريات، ونشر شهادتهن في منشورين إضافيين، بتاريخ 26 و27 يونيو تباعًا، واكتفى عبد الرحمن مجدي بنشر الأحرف الأولى من اسم شادي خلف، إذ كتب: «شهادات بعض ضحايا مدرب التمثيل ش.خ #كله_هيتعرف».

شادي خلف ينكر:

من جانبه، أنكر شادي خلف في تحقيقات النيابة الاتهامات المنسوبة إليه، متهماً الفتيات بأنهن يقمن بشن حملة ضده على مواقع التواصل.

يذكر أن شادي نبيل خلف من مواليد 13 أكتوبر 1977، وهو ابن الشاعر والمسؤول السابق في وزارة الداخلية نبيل خلف.

وشارك في العديد من الأفلام منها ” الثلاثة يشتغلونها” ، و”365 يوم سعادة”، والأولة في الغرام، وهي فوضي، وكلمني شكرا، وحين ميسرة.

تحويله للنيابة:

قررت جهات التحقيق ، أمس الأحد 10 أكتوبر – إحالة الفنان شادي خلف، إلى المحاكمة الجنائية، وذلك على خلفية اتهامه بالتحرش وهتك عرض ومحاولة اغتصاب 7 فتيات داخل ورشة تدريب تمثيل.

وجهت النيابة إلى الممثل الشاب تهمة هتك عرض 7 فتيات والتحرش بهن ومحاولة اغتصابهن خلال تلقيهن دورات تمثيل في الورشة التي يدرس فيها.

عقاب والده:

إلا أنه تجدر الإشارة أيضا إلى أن محكمة جنايات الجيزة، عاقبت قبل سنوات والد الفنان الشاب بالسجن 3 سنوات ورد مبلغ 62 مليوناً و120 ألف جنيه، وعزله من الوظيفة، في قضية عرفت إعلاميا حينها بالاستيلاء على أموال وزارة الداخلية.

وكان خلف الذي ألف وكتب أغنيات لكبار المطربين مثل المغني اللبناني وائل جسار، ونانسي عجرم، وعلي الحجار ومحمد منير، يتولى وقتها منصب مدير الحسابات في الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad