حوادث

شاب يغدر بصديقه وسط الزراعات.. السر كشفته المكالمة الأخيرة

كتب -أحمد عمر

تناسى الشاب العشريني الخلافات بينه وبين صديقه وأسرع يرتدي ثيابه بعد أن تلقى اتصالا هاتفيا يطلب منه الحضور لقضاء نزهة سويا، وإنهاء خلافهما، ولم يكن يعلم الضحية بأنه لن يعود إلى بيته مرة اخرى إلا جثة هامدة.

مر كثيرا من الوقت على خروج الشاب من منزل أسرته الذي أخبرهم قبل مغادرته بأنه في طريقه لملاقاة صديقهلوقضاء بعض الوقت سويا، وأنه لن يتاخر في العودة، ولكن مع مرور الوقت بدأ الشك يتسلل في نفوسهم وخرجوا للبحث عنه.

بلاغ تلقاه أجهزة الأمن بالقليوبية بالعثور على جثة أحد الأشخاص وسط الزراعات بمدينة بنها، انتقلت إلى موقع الحادث قوة من مركز شرطة بنها، ليجدوا جثة لأحد الأشخاص ملقاة على الأرض بين الزراعات ولفظ أنفاسه الأخيرة، رغم عدم وجود إصابات ظاهرية عليه.

وبتشكيل قوة امنية انتقلت لفحص مكان الحادث وتوصلت أجهزة الأمن إلى أن المجني عليه أحد أبناء دائرة المركز، وقال شقيقه أنه خرج للتنزه برفقة أحد أصدقائه إلا أنه لم يعد.

مكالمة هاتفية كانت هي آخر ما تلقاه المجني عليه من أحد أصدقائه، ليخرج على إثرها لمقابلته، نظرًا لوجود بعض الخلافات بينهم، وقرر صديق المجني عليه الانتقام منه على طريقته، بعدما استدرجه إلى أحد الأراضي الزراعية، حيث موقع العثور على الجثة، وقام بتوجيه ضربة له على رأسه أفقدته الوعي، ولفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة.

وبعد جمع كافة التحريات والأدلة على تورط صديق المجني عليه في جريمة قتله، انطلقت قوة أمنية نجحت في ضبطه، وبمواجهته اعترف بأنه هو من ارتكب الجريمة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad